خطيب الكوفة يطالب السياسيين وموظفي الدولة بـ “الابتعاد” عن المصالح الشخصية

طالب إمام وخطيب مسجد الكوفة علي النعماني، اليوم الجمعة، السياسيين وجميع الموظفين في الدولة بـ “الابتعاد” عن المصالح الشخصية، فيما دعاهم الى العمل بـ “تفانٍ لتخليص الشعب العراقي من الظلم والفساد”.

وقال النعماني خلال خطبة صلاة الجمعة في مسجد الكوفة بالنجف إن “جميع موظفي الدولة سواء كانوا وزراء أم مدراء أم عسكريين أم مدنيين ومعلمين من مختلف مذاهب المسلمين مدعوّن اليوم للابتعاد عن السعي وراء تحقيق المصالح الدنيوية الخاصة”، مخاطباً إياهم، أن “المجتمع يتوقع منكم العدل والإنصاف ولا ينبغي أن تلهيكم المصالح الدنيوية والعلاقات الاجتماعية والأمور السياسية عن المصلحة الحقيقية التي وجدتم لأجلها”.

وأضاف النعماني، أنه “لا يوجد هنالك مذهب ولا دين يجيز شرب الخمور والسرقة والغش والظلم والاعتداء وتمرير المصالح الدنيوية وتفضيل الأنانية “، مطالباً الجميع بـ “العمل بتفانٍ لخلاص شعب العراق من أنواع الظلم والفساد والتسلط خصوصاً من تسنّم المناصب العليا في الدولة فهم أولى بالتوبة وإنصاف الله تعالى وأنفسهم والشعب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.