العراق جاهز لإمداد الكويت بالغاز

 

 

 

وزير النفط العراقي يقول أن مشروع الإمداد يتضمن توريد نحو 200 مليون قدم مكعبة من الغاز يوميا متوقعا أن يرى النور قريبا جدا.

 

أعرب وزير النفط العراقي جبار اللعيبي عن استعداد بلاده لإمداد الكويت بالغاز الطبيعي العراقي خلال زيارته إلى الجار الخليجي، كما جدد التزام بلاده بحصتها المقررة من خفض الإنتاج النفطي.

 

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) عن وزير النفط العراقي قوله اليوم الأربعاء إن الظروف مشجعة لإمداد الكويت بالغاز الطبيعي العراقي.

 

واعتبر الوزير الذي يزور الكويت حاليا أن مشروع إمداد الكويت بالغاز ليس جديدا ويتضمن توريد نحو 200 مليون قدم مكعبة من الغاز يوميا متوقعا أن يرى هذا المشروع النور “قريبا جدا”.

 

وجاءت تصريحات اللعيبي بعد مباحثات أجراها مع وزير النفط الكويتي عصام المرزوق حيث تم الاتفاق على تشكيل لجان لاستكمال دراسة هذا المشروع والإطار العام للاتفاقية الخاصة به والطرق الفنية المناسبة.

 

وأوضح اللعيبي أن المشروع سيبدأ بتزويد الكويت بخمسين مليون قدم مكعبة يوميا ثم ترتفع الكمية إلى 100 مليون ثم إلى 200 مليون قدم مكعبة يوميا مشيرا إلى أن المشروع واجه “بعض الصعوبات” دون الخوض في تفاصيل.

 

كما أكد وزير النفط العراقي جبار اللعيبي الأربعاء التزام بلاده بحصتها المقررة من خفض الإنتاج النفطي والتي تتراوح بين 200 و210 آلاف برميل يوميا اعتبارا من مطلع يناير كانون الثاني المقبل.

 

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) عن اللعيبي توقعاته بأن يصل سعر برميل النفط إلى مستوى 60 دولارا.

 

وتوصلت أوبك ومنتجون غير أعضاء بالمنظمة في العاشر من ديسمبر كانون الأول إلى أول اتفاق منذ عام 2001 على خفض مشترك لإنتاج النفط لتخفيف تخمة المعروض العالمي بعد هبوط حاد لأسعار الخام على مدى أكثر من عامين.

 

وقال الوزير العراقي الأربعاء إن بلاده ستلتزم بما أقرته منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) وكبار المنتجين من خارج المنظمة بشأن خفض الإنتاج.

 

وأضاف أن بلاده حريصة على “وجود التوازن في أسواق النفط العالمية وكذلك خفض الفوائض النفطية التي من شأنها الإضرار بالدول المنتجة”.

 

ودعا اللعيبي جميع منتجي النفط من داخل أوبك وخارجها إلى الالتزام بحصصهم المقررة في الاتفاق قائلا “هذه الخطوة جاءت في الاتجاه الصحيح لاستقرار أسواق النفط ودعم الأسعار التي أخذت اتجاها تصاعديا منذ الإعلان عن التوصل إلى الاتفاق الخاص بتخفيض الإنتاج”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.