العبادي: المصالحة المجتمعية ستنطلق بعد تحرير الموصل

 

قال رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، خلال مشاركته في احتفال تأسيس حزب الدعوة الإسلامية، اليوم السبت، إن “المصالحة المجتمعية ستنطلق بعد تحرير الموصل مباشرة”.

 

وأضاف العبادي، أن “المصالحة المجتمعية ستنطلق بعد تحرير الموصل وفيها معان كبيرة”،  مشيرا إلى أن “انطلاق هذه المصالحة لان داعش حاول أن يوقع بين أبناء البلد الواحد والعشيرة الواحدة”.

 

وأشار إلى أنه “من حق الإنسان أن يعتقد بما يريد وليس من حقنا أن نفرض رأينا على الآخرين، الا أن الطائفية المقيتة أوصلتنا إلى نتائج سلبية”.

 

العبادي أوضح، أنه “علينا أن نحافظ على الأصالة ونبتعد عن البحث عن المناصب وعلينا التنازل عن الامتيازات وهذا جزء من التقرب لتلك التضحيات التي قدمها الشهداء في زمن النظام الصدامي المقبور”.

 

وبين إن “قواتنا البطلة حالياً داخل الموصل والنصر قريب”، لافتاً أن “النصر بحاجة إلى تدعيم من الجميع لان العدو ليس طبيعياً وإنما مسلح بأيدلوجية فكرية غير طبيعية”.

 

وأردف بالقول، إن “من حق المواطنين أن ينتقدوا ويؤشروا الانحراف في المعارك”، مبينا أن “هناك بعض الانتقادات غير صحيحة وإنما تحاول عرقلة تحرير الموصل”.

 

وأشار إلى “داعش يستخدم كل المباني الحكومية لتنفيذ مأربه الدنيئة في قتل المواطني،  وأمامنا تحد كبير بعد الانتصار على عصابات داعش الإرهابية عسكرياً”.

 

وأختتم حديثه بالقول، إن “العمليات العسكرية مستمرة في الموصل وفق الخطط والتأخير يأتي لتجنب سقوط المدنيين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.