وزارة الدفاع الأمريكية تنفي سحب أي قوة تابعة لها من العراق وتؤكد عدم نيتها سحب جنودها على المدى القريب

نفت وزارة الدفاع الامريكية سحب أي قوة تابعة لها من العراق، فيما اكدت انها لا تنوي سحب جنودها على المدى القريب.
وقال المتحدث باسم البنتاغون لشؤون الشرق الأوسط إيريك باهون، إن واشنطن لا تنوي سحب أي جندي أميركي على المدى القريب، مشيرا إلى وجود اتفاق مع بغداد بشأن مهام القوات الأميركية المنتشرة في البلاد.
باهون أشار الى ان البنتاغون اتفق في وقت سابق مع حكومة بغداد على تحويل مهام القوات الأميركية إلى عمليات تركز على تدريب وحدات الجيش العراقي ورفع جاهزيتها وقدراتها على محاربة الإرهاب.
وأضاف أن واشنطن قد تباشر بسحب العتاد الثقيل مثل المدفعية الطويلة المدى من طراز “هاوتزر”، مبينا ان القوات الأميركية منشرة في العراق بموافقة حكومة بغداد.
الى ذلك اعلن التحالف الدولي عدم حاجته لإبقاء وحداته المدفعية في العراق إلا أنه اكد مواصلة تواجده بالتنسيق مع الحكومة وفقا للأوضاع على الأرض.
وكان متحدث باسم الحكومة العراقية اعلن امس بدء الانسحاب التدريجي للقوات الامريكية.
الجدير بالذكر فان عدد القوات الامريكية في العراق بحسب البنتاغون هو خمسة الاف ومئتين عسكري الا ان تقارير أمريكية تحدثت عن وجود اكثر من سبعة الاف عسكري امريكي في العراق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.