المفرجي يطالب الأمم المتحدة بالتحقيق في أحداث الخطف والقتل الأخيرة بكركوك

طالب النائب عن محافظة كركوك، خالد المفرجي، الجمعة، الأمم المتحدة بفتح تحقيق في أحداث الخطف والقتل الأخيرة في كركوك، محملا المحافظ، نجم الدين كريم، مسؤولية تلك الأعمال.

وقال المفرجي، في بيان مشترك له مع النائب، محمد تميم، اليوم، إن “حالات الخطف والقتل والسرقة، انتشرت في الآونة الأخيرة في ظل تخبط إدارة المحافظة، وعلى مرأى ومسمع من الأجهزة الأمنية الحكومية، والأجهزة التابعة لحزبي الإتحاد الوطني والديمقراطي”.

وأكد المفرجي أن “مجموعات إجرامية معلومة لدى الأجهزة الأمنية في كركوك خطفت عدداً من النساء، ولم يطلق سراحهن للآن”، محذراً من خطورة تلك الأعمال التي وصفها بـ “الدنيئة”، حسب تعبيره.

كما اتهم المفرجي محافظ كركوك، نجم الدين كريم، “بالإنشغال في استفتاء إقليم كردستان وعدم الإلتفات إلى مسؤولية كل هذه الأحداث”، مطالبا الأمم المتحدة بفتح تحقيق في أحداث الخطف والقتل الأخيرة في كركوك.

وشهدت كركوك أعمال إجرامية متزايدة في الفترة الماضية، في ظل عدم تحرك جديّ تجاه هذه الأحداث، مما ساهم في ازدياد الغضب والسخط الشعبي لدى مواطني المدينة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.