النجيفي يجدد الدعوة لطرح رؤية جديدة لادارة البلاد: الحديث عن التسوية التاريخية في بلد المكونات اصبح صفحة من الماضي

جدد قائد حرس نينوى اثيل النجيفي الدعوة لطرح رؤية جديدة لادارة البلاد في المرحلة المقبلة، مؤكدا ان الحديث عن التسوية التاريخية في بلد المكونات اصبح صفحة من الماضي.

وقال النجيفي:” ان الحديث عن التسوية التاريخية في بلد المكونات اصبح صفحة من الماضي ، ولم يعد مناسبا ان يبحث اي منا عن ممثلي مكون ما للتفاوض على مستقبل وحقوق مكونه، ثم نصطدم بواقعنا الذي يقول بان هناك سلطة واحدة في هذا البلد وان هذه السلطة تمتلك القوة والمال والقانون وعليها ان تعطي حقوق الجميع من دون فضل او منة”.

واضاف النجيفي:” ان كل من هو جزء من السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية مطالب بايجاد مخرج من المأزق العراقي بحكم سلطته وليس لشخصه ولا لمكانته في مكونه ومن عجز عن ذلك فعليه اللجوء للاستشارة النصوحة حيث يراها، وعلى الحاكم أيّا كان ان يقرر ان كان مواطنو المكون الفلاني من أبناء شعبه فيتحمل مسؤولية حمايتهم واعطائهم حقوقهم ام انهم شعب اخر لا يتعامل معهم الا من خلال ممثليهم”.

وتابع قائد حرس نينوى:” ان الاولى بالحديث الآن هو الرؤية المستقبلية لشكل الدولة العراقية في مرحلة ما بعد داعش، وهل نريد دولة مكونات ام دولة مواطنة؟ وهل نسعى لتأسيس دولة دينية ام دولة مدنية ؟ واذا كانت دينية فعلى اي مذهب ؟ وما مصير الديانات والمذاهب المختلفة في الدولة المنشودة ؟ وما هو تفسيرنا لحقوق الانسان التي نص عليها الدستور في ظل الفوضى والارهاب ؟ وما هي رؤيتنا لصلاحية القائد العام للقوات المسلحة ورؤيتنا للامركزية والفيدرالية التي نص عليها الدستور ؟”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.