عصائب أهل الحق ترد على إقليم كردستان: بارزاني فاقد للشرعية ويحاول تصدير أزمته

ردت عصائب أهل الحق على إنتقاد رئاسة إقليم كردستان لأمينها العام قيس الخزعلي، واصفة رئيس الاقليم مسعود البارزاني بأنه فاقد للشرعية ويحاول تصدير أزمته.

وذكر بيان للمكتب السياسي للعصائب ان “بيان رئاسة إقليم كردستان الذي يرد على تصريحات الأمين العام لحركة عصائب اهل الحق قيس الخزعلي ،يقدم صورة واضحة عن حجم التخبط والازمة الكبيرة التي تعيشها رئاسة الإقليم الفاقدة للشرعية ” حسب تعبيره.

وأضاف كما “يتزامن بيان رئاسة الاقليم مع فشل دعوة مسعود بارزاني الأحزاب الكردية لعقد اجتماع في أربيل وجاء مفبركا بطريقة بائسة لان الجميع بأمكانه مشاهدة مادة اللقاء المنشور في العديد من مواقع الانترنت والذي أوضح فيه الأمين العام ان أطماع بارزاني ومحاولته التمدد على الأراضي خارج الإقليم وفرض الامر الواقع مستغلا ظروف العراق الراهنة هي من المشاكل الكبيرة التي سيعاني منها العراق بعد داعش”.

ولفت انه “من الواضح ان هذا البيان يشكل محاولة لتصدير ازمات الإقليم التي تفاقمت مع أبناء الشعب الكردي والذي يعاني موظفوه من عدم استلام رواتبهم الشهرية بسبب استحواذ بارزاني وشركته على عائدات النفط العراقي ونقضه للاتفاق المبرم مع الحكومة الاتحادية وبالتالي تسببه بحرمان الموظفين من حقهم الطبيعي”.

وتابع البيان أنه ” اضافة الى ذلك فقد يمارس بارزاني مصادرة الحريات وسياسة تكميم الأفواه ضد برلمانيين وصحفيين عارضوا سياساته وتفرده وعائلته في إدارة الإقليم والتصرف بمقدراته”، مشيرا الى أنه فاقد للشرعية ويحاول تصدير أزمته.

واستدرك بيان العصائب: “نحن في الوقت الذي لانستغرب فيه صدور مثل هكذا تصرفات وبيانات فأننا نؤكد لاخوتنا وأبناء شعبنا الكردي ان موقفنا واضح وهو احترام حق تقرير المصير ونيل الحقوق ولكننا في الوقت نفسه نجدد رفضنا لاي محاولة لاستغلال وجود زمر داعش التكفيرية لفرض سياسة الامر الواقع بالقوة ولن تثنينا مثل هذه المحاولات البائسة وسنبقى صوتا عراقيا وطنيا يحمل هموم ومعاناة شعبنا في كل شبر من ارض وطننا الحبيب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.