هشام الهاشمي / تلميح

 

استخدام القنابل والمدفعية والصواريخ غير الذكية في غير ضرورة وبشكل مُبالغ فيه، بالضد من إرهابي داعش في الساحل الأيمن، لن يُحقق النصر العاجل بل يجعل الدواعش يكسبون ورقةً رابحة، وهي غضب الاهالي من ‫القصف الشديد والذي من طبيعي ان يسقط فيه الكثير من ضحايا ‫المدنيين تبعا من غير قصد، ولكن ذلك سوف يُستثمر لصالح دعاية داعش وانصارها في تشويه النصر وسمعة القوات المحررة، ‏القصف العنيف في حرب المدن المغلقة والمكتضة بالسكان، ‫لم يُحقق نصراً في أي تحرير نظيف وفي أي معركة بالتاريخ، وايضا لم يحقق أي حسم سريع إلا باستخدام اساليب قذرة كتلك التي حدثت في هيروشيما وناجازاكي بمأساة القنبلة الذرية الأمريكية.

‏على القيادة المشتركة العراقية ان تعتمد على قوات جهاز مكافحة الإرهاب في تحرير تلك الأحياء المغلقة وعلى المروحيات، وتوخي الحذر، فإن الأخبار الموثوقة والمتواترة من منطقة الموصل الجديدة وباب السراي وباب الطوب مؤلمة جدا، والاعتذار والتبرير والنفي العسكري ليس حلا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.