النجيفي: كلما ثار خلاف بين الاحزاب الدينية في بغداد يهربون منه بتوحيد مواقفهم تجاه المناطق السنية

اكد اثيل النجيفي رئيس ائتلاف متحدون في نينوى ان كلما ثار خلاف بين الاحزاب الدينية في بغداد يهربون منه بتوحيد مواقفهم تجاه المناطق السنية مستغلين تلك  القيادات السنية التي لاتمتلك راي سياسي غير تاييد احزابهم.

واشار النجيفي في تصريح له على موقعه في الفيسبوك, اليوم الاحد,  الى انه كلما تحدثوا عن ابعاد السياسيين والاعتماد على المهنين والتكنوقراط في ادارة مؤسسات الدولة ابعدوا السياسيين الاقوياء في  المناطق السنية بشكل متعمد مستبدليهم بتكنوقراط ياتمرون باحزابهم الدينية, لافتا الى انهم غير مبالين بنتائج تلك السياسة من ادامة الفوضى وفقدان الامن والاستقرار في تلك المناطق.

واوضح النجيفي ان احوال المناطق السنية لن تستقر الا في احدى الحالتين اولهما “ان يكون في بغداد قيادة  قوية قادرة على منع تدخل جميع الأحزاب الدينية والطائفية من مختلف المذاهب وقادرة كذلك على إيقاف ظاهرة الفساد المتفشية في الدولة وشراء المناصب وهيمنة الكتل على مؤسسات الدولة . وهو امر يكاد يبدو مستحيلا في ظل انتشار هذا العدد من الفصائل المسلحة التابعة لتلك الكتل” وثانيهما ” ان نحضى بإشراف دولي لاعادة تنظيم المناطق التي تتقبل التغيير وتشكيل نماذج ناجحة يمكن تكرارها في المناطق الاخرى” .

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.