القوات الأمنية تعتقل 28 مشتبها بالانتماء لتنظيم داعش شرقي الموصل

 

ألقت القوات الامنية اليوم الإثنين، القبض على 28 مشتبه بانتمائهم لتنظيم داعش في حيي النور والبكر المحررين بالجانب الأيسر لمدينة الموصل، بعد أن فرضت حظرا شاملا على تجوال المدنيين وسير المركبات بأنواعها.

وقال المقدم في الجيش العراقي عبد السلام الجبوري في تصريح صحفي ان “قوات مشتركة وبالتنسيق مع جهاز الأمن الوطني نفذت حملة أمنية في حيي البكر والنور شرقي الموصل بحثا عن منتمين أو مناصرين لتنظيم داعش الإرهابي”.

وأضاف:” تم القبض على 28 مشتبه به، بالاستناد إلى قاعدة بيانات بحوزة الأجهزة الامنية فضلا عن معلومات من السكان المحليين”.

من جانبه، قال العقيد سالم محمود الكبيسي الضابط في قوات الرد السريع إن “القوة الأمنية القادمة من العاصمة بغداد طوقت حيي النور والبكر شرقي الموصل من جميع محاوره ومنعت الدخول والخروج منهما لأي سبب كان وبدأت بشن عملية دهم وتفتيش بحثا عن الخلايا النائمة التابعة لتنظيم داعش من أجل إلقاء القبض عليها”.

وتابع، “هناك الى جانب القوة الاستخباراتية القادمة من بغداد والتي تتطوق حيي النور والبكر، تتواجد قوات جهاز مكافحة الإرهاب”، مشيرا الى ان “العملية سوف تشمل اجراء مسح أمني شامل لسكان الحيين”.

وأضاف، أن “الوضع معقد في الجانب الايسر للموصل ويحتاج المزيد من التعاون الأمني والتخطيط لضمان إعادة الامن والاستقرار وحماية المدنيين العزل من العمليات الانتقامية التي ينفذها تنظيم داعش بين الحين والآخر”.

وتشن الأجهزة الأمنية عمليات بحث وتدقيق منذ عدة ايام في الاحياء المحررة من مدينة الموصل اسفرت عن اعتقال العشرات من المشتبه بانتمائهم لتنظيم داعش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.