توبيخ سابقا وأموال حاليا.. شاب يتلقى أجرا في “وظيفة بلا عمل”

عراقيون/متابعة

 كشف تقرير إعلامي، اليوم الثلاثاء، عن تقاضي شاب ياباني اجوراً مالية مقابل عدم قيامه بأي شيء تقريبا، في عمل يراه البعض أنه “وظيفة الأحلام”.

وقالت وكالة “رويترز” إن “شوجي موريموتو المقيم في طوكيو والبالغ من العمر 38 عاما يتقاضى 10000 ين ياباني (71 دولارا) لكل حجز يتواجد من خلاله كمرافق مع عملائه”.

ويقول موريموتو، “في الأساس، أنا أستأجر نفسي، وظيفتي هي أن أكون في أي مكان يريدني زبائني أن أكون فيه وألا أفعل شيئا على وجه الخصوص”، مضيفا أنه “أجرى حوالي 4000 جلسة في السنوات الأربع الماضية”.

وتضيف الوكالة أن ” لدى الشاب الياباني ما يقرب من ربع مليون متابع على تويتر حيث يجد معظم عملائه هناك”.

وتوضح “رويترز” أن “عدم القيام بأي شيء لا يعني أن موريموتو سيفعل أي شيء، إذ رفض عروضا لنقل ثلاجة والذهاب إلى كمبوديا، ولم يقبل أي طلبات ذات طبيعة جنسية”.

واشارت الى ان “في الأسبوع الماضي، جلس موريموتو أمام، آرونا شيدا، وهي محللة بيانات تبلغ من العمر 27 عامًا ترتدي الساري الهندي، وكان يتحدث قليلا حول الشاي والكعك”.

وتابعت “رويترز” أن “شيدا ارادت ارتداء الثوب الهندي في الأماكن العامة، لكنها كانت قلقة من أن ذلك قد يحرج صديقاتها، لذلك لجأت إلى موريموتو من أجل أن يكون مرافقها”.

وقبل أن يجد موريموتو وظيفة الأحلام، كان يعمل في شركة نشر وكان غالبا ما يتعرض للتوبيخ؛ لأنه “لم يفعل شيئا”. وقال: “بدأت أتساءل ماذا سيحدث إذا قدمت قدرتي على” عدم القيام بأي شيء “كخدمة للعملاء”.

أصبح العمل كمرافق للناس الآن مصدر الدخل الوحيد لموريموتو لإعاشة زوجته وطفله. وعلى الرغم من أنه رفض الكشف عن مقدار ما يربحه، إلا أنه قال إنه يرى حوالي عميل أو اثنين في اليوم، فيما كان عدد الجلسات قبل الوباء، ثلاث أو أربع مرات في اليوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.