العراق يحضر انطلاق معرض الدوحة للدفاع البحري ديمدكس 2022

بدعوة من صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني امير دولة قطر، وزير الدفاع العراقي جمعة عناد برفقة السفيرعمرالبرزنجي يشاركان في معرض ومؤتمر الدوحة للدفاع البحري ديميدكس 2022 ، وبحضور سيادة الفريق احمد جاسم معارج قائد القوة البحرية واجرى خلالها الوفد العراقي جولة للاطلاع على اخر التقنيات العسكرية البحرية.

فعاليات النسخة السابعة من معرض الدوحة للدفاع البحري “ديمدكس 2022″،  انطلقت تحت شعار الحدث الدولي الأبرز لتواصل مختصي الأمن والدفاع البحري، برعاية أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

ويستمر المعرض حتى 23 الشهر الحالي، بمشاركة مساعد رئيس هيئة الأركان المشتركة للعمليات والتدريب، العميد الركن عبد الله سالم الشديفات، الذي يترأس وفدا رسميا ممثلا عن الأردن، وعدد من وزراء الدفاع والقادة العسكريين وكبار المسؤولين في الدول العربية والأجنبية، إلى جانب صناع القرار والخبراء والمختصين ومطوري تكنولوجيا الدفاع والأمن البحري ومؤسسات البحث في تلك الدول.

وتأتي النسخةُ الجديدةُ من معرض ديمدكس 2022، تعبيرًا عن إدراك دولة قطر لأهمية البحار وسلامتها والمحافظة عليها بالنسبة لمختلف دول العالم، فضلًا عن حرص الدوحة على جمع مختلف المعنيين بهذا القطاع الهام والحيوي من صناع القرار والخبراء والمختصين تحت سقف واحد، لمناقشة التحديات والمخاطر التي يواجهها الأمن البحري، والتعرف على أحدث الابتكارات والمعدات والأجهزة الكفيلة بالتصدي لهذه التحديات.

ويعقد على هامش المعرض الذي تنظمه القوات المسلحة القطرية، مؤتمر لقادة البحريات في الشرق الأوسط، وعرض للسفن الحربية الزائرة بميناء حمد الدولي، إضافة إلى فرص للتواصل مع أكثر من 80 وفدًا من كبار الشخصيات من مختلف أنحاء العالم.

وقال رئيس اللجنة الدائمة للمعرض، العميد الركن عبد الباقي صالح الأنصاري، إن المجال البحري يبقى محل اهتمام جميع الدول نظراً لما تحتله البحار والمحيطات من أهمية بارزة لاقتصادات الدول، لذلك يواجه تأمين المجال البحري الكثير من التحديات، ما يتطلب تضافر جميع الأطراف المختصة، العسكرية والمدنية منها، لمواجهة التهديدات المختلفة.

وأوضح الأنصاري في تصريحات على هامش افتتاح المعرض، أن “ديمدكس” يعد منصة فعالة تعرض أحدث التقنيات والابتكارات وتجمع تحت سقفها جميع الأطراف المعنية من صناع القرار والمختصين ومطوري تكنولوجيا الدفاع والأمن البحري للتباحث في آخر المستجدات ومناقشة التحديات وتقديم الحلول المبتكرة والخطط الفعالة.

ويعدُ “ديمدكس” واحدًا من أبرز المعارض الدفاعية البحرية بالمنطقة، وعلى أجندة قطاع الأمن والدفاع البحري العالمي، خاصة وأنه يقدمُ منصة عالمية لعرض التكنولوجيا والقدرات الدفاعية بمجال الصناعات البحرية، ويعزز مكانة الدوحة كمركز تجاري مزدهر يستقطب كبرى الدول المشاركة.

ويندرج تنظيم المعرض في إطار تعزيز القدرات الدفاعية والأمنية للدول المشاركة لمكافحة الإرهاب وتأمين الحدود البحرية، كما يعكس حرص قطر على التعاون مع مختلف الدول، من أجل تثبيت حالة الاستقرار والقيام بدور هام لمواجهة التحديات الناشئة.

وكانت آخر نسخة من معرض “ديمدكس”، قد جرى تنظيمها عام 2018، حيث استقبلت أكثر من 13 ألف زائر ومشارك من 69 دولة، وأسفرت عن توقيع 35 شراكة ومذكرة تفاهم خلال أيام الحدث.

ويعد الأمن البحري والسلامة البحرية من المتطلبات الأساسية لدعم وتعزيز الازدهار الاقتصادي الذي أوجدته شبكة التجارة العالمية، ولتحقيق ما يعرفُ بـ “الاقتصاد الأزرق”، الذي يعني الإدارة الجيدة للموارد المائية وحماية البحار والمحيطات بشكل مستدام للحفاظ عليها من أجل الأجيال الحالية والقادمة. و يُقدرُ النشاط الاقتصادي العالمي المرتبط بالبحار بما بين 3 إلى 6 تريليونات دولار، كون أن 90 بالمائة من التجارة العالمية تنقل بحرًا، كما تنقل الكابلات البحرية 95 بالمائة من مجموع الاتصالات السلكية واللاسلكية العالمية، ويُستخرج من تحت قيعان البحار أكثر من 30 بالمائة من النفط والغاز في العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.