العراق يدعو دول الجوار ومصر ولبنان لمؤتمر “حوار بغداد”

أعلن عضو هيئة رئاسة مجلس النواب همام حمودي، اليوم الخميس، دعوة دول الجوار الست ومصر ولبنان لحضور مؤتمر “حوار بغداد” بعد غد السبت الـ14 من كانون الثاني الجاري، فيما كشف ان الدعوة شملت ممثلين عن مجالس البرلمان ومراكز دراسات ومؤسسات اعلامية.

وقال حمودي خلال مؤتمر صحفي عقده بمبنى البرلمان، إن “اللجنة المنظمة لمؤتمر حوار بغداد المزمع عقد جلسته الافتتاحية بعد يوم غد السبت، (14 كانون الثاني 2017)، قد وجهت دعوة لدول الجوار الست اضافة الى لبنان ومصر للمشاركة في مؤتمر حوار بغداد والاستماع للوضع العراقي، لاهميتها ومعاناتها من داعش”، مبينا أن “اتصالا قد جرى برئاسات مجالس برلمان تلك الدول وتم دعوة ممثلين عنها وعن مركز دراسات اساس ومؤسسة اعلامية مؤثرة”.

وأضاف حمودي، أن “جميع الدول لبت الدعوة، في حين اعتذرت تركيا عن ارسال نواب لانشغالهم بالتصويت على الدستور وتحويل النظام فيها الى رئاسي”، مؤكدا أن “السعودية ابدت حرصها على الحضور”.

وأوضح حمودي، أن “تلك المبادرة تمت من قبل المركز العراقي لحوار الفكر وتبنته جامعة بغداد”، مشيرا الى “الحرص على انجاح المؤتمر”.

وتابع عضو هيئة رئاسة البرلمان، أن “حوارات ستجري مع اللجان البرلمانية التي قررت مقاطعة المؤتمر لحضور بعض الشخصيات، من أجل اقناعها بالعدول عن ذلك”، مشددا على “أهمية الحوار من أجل التعايش السلمي بعد الانتصارات التي تم تحقيقها ضد داعش”.

وأكد حمودي، أن “المؤتمر سيجري بأقل قدر ممكن من التكاليف وسيتم الاعلان عنها بعد ختامه”، لافتا الى أن “جميع مؤسسات الدولة ستشارك في المؤتمر الذي ستعقد جلسته الافتتاحية يوم السبت”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.