ترامب يلتقي أكبر منتقديه

التقى الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب.
اشد منتقديه خلال حملته الانتخابية ميت رومني.
والذي اتهم فيها ترامب بالعنصرية ومعاداة النساء والكذب.
ووصف رومني اللقاء.
الذي استمر لـ80 دقيقة.
بأنه كان “شاملا”.
ويأتي ذلك وسط تقارير تشير إلى أن رومني ربما يكون مرشحا لتولي وزارة الخارجية في الإدارة المقبلة.
حسبما اورده موقع BBC الاخباري اليوم الأحد.
وتوقعت وسائل إعلام أميركية قبول رومني للترشح لمنصب وزير الخارجية رغم تبادل الانتقادات الحادة بين الطرفين خلال فترة الحملة الانتخابية للرئاسة في البلاد.
واختار ترامب بالفعل عددا من الشخصيات معظمها مثيرة للجدل لشغل عدة مناصب في فريقه.
حيث كان السناتور المحافظ المتشدد جيف سيشنز المرشح لمنصب النائب العام الأميركي في فريق ترامب رفض ترشيحه لوظيفة قاضي فيدرالي عام 1986 بسبب إدلائه بتصريحات عنصرية.
أما اختيار الجنرال المتقاعد مايكل فلين لمنصب مستشار الأمن القومى.
فقد أثار كثيرا من المخاوف نظرا لأفكاره الحادة حول الإسلام.
في سياق منفصل.
وافق ترامب على دفع 25 مليون دولار مقابل تسوية ثلاثة دعاوى قضائية ضد جامعة ترامب.
ويعد ميت رومني الذي كان المرشح الجمهوري في الانتخابات الرئاسية عام 2012.
من أشد منتقدي ترامب.
إذ وصف الرئيس المنتخب من قبل بأنه “محتال لا يتمتع بالحساسية أو البصيرة ليكون رئيسا”.
واتهمه بالعنصرية ومعاداة النساء والكذب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.