نائب عن التحالف الكردستاني يعتبر تصريحات الصالحي بشأن كركوك ترويجاً لفكر داعش

أبدى النائب عن التحالف الكردستاني ريبوار طه، الأربعاء، استغرابه من تصريح رئيس الجبهة التركمانية أرشد الصالحي الذي طالب فيه رئيس الوزراء حيدر العبادي بإرسال قوات الى محافظة كركوك بسبب تعرضها لتهديد، واعتبر التصريح ترويجا لفكر داعش.

وقال طه في بيان وكالة انباء عراقيون نسخة منه:” ان الصالحي بتصريحه هذا يروج لفكر داعش ويقوم بإنجاح ما يسعى اليه التنظيم المجرم عبر بث الرعب والخوف في نفوس أهالي محافظة كركوك”، لافتا الى أن تصريحه تدخلا سياسيا على اعتبار أن هناك حكومة محلية تراقب وتتابع الاوضاع في المحافظة.

وأضاف طه:” أن كركوك تتعرض لمؤامرة سياسية داعشية والمستهدف الأول هم مواطنوها، وأن قوات البيشمركة تمسك بزمام الأمور في المحافظة بالتنسيق مع قوات الشرطة المحلية والقوات الاخرى، وتمكنت من تحرير مناطق كثيرة جنوب المحافظة وصدت الهجوم الداعشي الذي استهدف المحافظة في وقت ماضي”.

وتابع طه:” أن الصالحي رجل سياسة وليس رجل امن وهناك حكومة محلية ولجنة أمنية في مجلس المحافظة وكذلك المحافظ لهم الحق في طلب قوات اضافية لو كانت هناك حاجة لها، الا ان تصريحاته لا تتعدى كونها سياسية تسهم في ارباك الوضع”، داعيا السياسيين الى الكف عن المزايدات على حساب ابناء كركوك.

وكان الصالحي كشف، في وقت سابق من اليوم الأربعاء عن نية تنظيم داعش شن هجوم على محافظة كركوك، فيما طالب رئيس الوزراء حيدر العبادي بإرسال قوة للمحافظة بشكل فوري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.