عبدالغني الاسدي: إقامة قداس عيد الميلاد في برطلة تحمل رسالتين للعراق والعالم

 

أكد قائد جهاز مكافحة الإرهاب، عبدالغني الأسدي، اليوم السبت، إن إقامة قداس عيد الميلاد في ناحية برطلة شرق مدينة الموصل للمرة الأولى بعد مرور شهرين من استعادتها تحمل رسالتين للشعب العراقي والعالم.

 

وقال الأسدي خلال تصريح له ، في احدى كنائس ناحية برطلة “في هذه اللحظة نجد أنفسنا عاجزين عن التعبير، فقبل أكثر من شهرين كنا فرحين جداً بتحقيق شيء لهذا المكون الأصيل في الشعب العراقي (المكون المسيحي) واتفقنا بعد ذلك مع بعض المسؤولين على اقامة هذا القداس البطولي الذي يعتبر تحدياً للإرهابيين”.

 

واشار الى أن القداس يحمل “رسالتين احداهما موجهة الى الشعب العراقي بصورة خاصة مفادها أن المكون المسيحي جزءٌ لا يتجزأ من العراق والثانية للعالم ومضمونها ان المكون المسيحي يعتز بعراقيته وأرضه وقيمه بشكل لا يقبل الشك”.

 

وأكد الأسدي “نحن فرحون جداً باقامة هذا القداس بعد شهرين من طرد داعش وبجميع الحضور الذين جاءوا لمشاركة فرحة ميلاد السيد المسيح عليه السلام وهي بالتأكيد فرحتنا جميعاً”.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.