نائب يزيدي يدعو لإيجاد ضمانات في التسوية السياسية

دعا النائب عن المكون الايزيدي حجي كندور الشيخ، الخميس الى فتح محاكم في المناطق المحررة لمحاسبة الإرهابيين.

وقال الشيخ:” ان بوادر حسن النوايا تستوجب قيام الأجهزة الأمنية والحكومة بالمحاسبة السريعة لجميع الذين تلطخت أيديهم بدماء الأبرياء عموما والأقليات خصوصا، من خلال فتح محاكم في المناطق المحررة للقصاص من أولئك المجرمين والإرهابيين في نفس مناطق ارتكابهم للجرائم”.

وأوضح الشيخ أن هناك الكثير من الإرهابيين ما زالوا طلقاء والبعض الآخر منهم يقبع في السجون دون محاسبة حتى اللحظة، وبالتالي فإن فتح جميع ملفات الإرهابيين ومعاقبتهم على جرائمهم سيمثل الرادع لغيرهم لعدم تكرار هكذا جرائم وسيمثل عربون احترام لعوائل ضحايا الإرهاب”.

ودعا النائب عن المكون الايزيدي إلى إيجاد ضمانات للايزيديين ضمن التسوية السياسية لطمأنتهم بعدم تكرار ما تعرضوا له مجددا.

وقال الشيخ :”إن الأقليات في محافظة نينوى تعرضت لأبشع أنواع التطهير العرقي والإبادة التي لم تشهد الإنسانية مثل بشاعتها طيلة القرون الماضية”، لافتا إلى أننا بحاجة إلى ضمانات ضمن التسوية التي لم يتم اطلاعنا عليها حتى اللحظة لطمأنة أبناء المكونات الصغيرة بعدم تكرار ما حصل معهم سابقا من قتل وتهجير وسبي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.