طارق الهاشمي: المالكي دفن التعايش والاستقرار بين المكونات العراقية

قال نائب رئيس الجمهورية الاسبق طارق الهاشمي:” إن رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي ارتكب “أكبر خرق للدستور والقوانين المرعية”، وهو كان السبب في “دفن التعايش والاستقرار بين المكونات العراقية”.

وذكر الهاشمي، في يوم 17 كانون أول من عام 2011، استهدفني نوري مالكي سياسياً قبل خمس سنوات، اليوم الذي صدر فيه أمر القبض بحقي ظلما وعدواناً، اليوم الذي إرتكب فيه المالكي أكبر خرق للدستور والقوانين المرعية، ليسجل فيه أسوء توظيف سياسي للمادة 4 إرهاب”.

واضاف الهاشمي، انه “اليوم الذي دفن فيه رئيس الوزراء السابق التعايش والاستقرار بين المكونات العراقية وفسح المجال للعنف”، مشيرا إلى ان العرب السنة في العراق “شركاء اساسيون” في العملية السياسية وان حدوث اي خلل في هذه المعادلة من شأنه ان “يفسح المجال للتطرف”، حسب تعبيره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.