بعد اتهامات هيومن رايتس ووتش… العبادي ينفي وجود خروقات ارتكبتها قوات الحشد الشعبي في معركة الموصل

 

اعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي، عن عدم تسلمه أي شكوى تفيد بارتكاب قوات الحشد الشعبي “تجاوزات” خلال معركة استعادة مدينة الموصل، مشيرا الى ان القوات العراقية حاليا مرحب بها في جميع المدن.

 

وقال العبادي، في بيان صدر عن مكتبه عقب الاجتماع الذي عقده مع سفراء والبعثات الدبلوماسية للعراق لدى دول العالم، يوم امس (17 كانون الاول 2016)، إن “المعارك مستمرة وتسير بوتيرة جيدة وجميع قواتنا تشارك في معركة الموصل والتفاهم بينها ممتاز والمعركة نظيفة والشكاوى قليلة جدا”، مؤكدا أنه لم يتسلم اي شكوى او تجاوز عن الحشد الشعبي في معركة الموصل.

 

وأضاف العبادي أن “قواتنا حاليا مرحب بها في جميع المدن وهناك من يحاول تشويه العلاقة”، مشيرا الى ان “اعادة الاستقرار والنازحين مهمة كبيرة سائرين بها”.

 

واشار العبادي إلى أن “سياسة العراق واضحة تتمثل بعدم التدخل بالشؤون الداخلية للاخرين وتعزيز العلاقات مع الدول على اساس الاحترام المتبادل والحفاظ على السيادة العراقية”.

 

وتواصل القوات الأمنية المشتركة وبمساندة التحالف الدولي عملية كبيرة لاستعادة الموصل وأطرافها من أيدي داعش منذ 17-10-2016، واستطاعت قوات الجيش والبيشمركة والحشدين الشعبي والوطني لغاية آلان من استعادة العشرات من القرى والبلدات في أطراف الموصل وحوالي 39 حي من داخل المدينة.

 

واتهمت منظمة “هيومن رايتس ووتش”، عدة مرات مقاتلي الحشد بارتكاب انتهاكات ضد المدنيين السنة في المناطق المستعادة من داعش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.