عضو بالاقتصاد النيابية يتهم أربعة مصارف أهلية بالسعي لـ”ضرب” اقتصاد العراق

 

اتهم عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية عبد السلام المالكي، الخميس، أربعة مصارف أهلية قال إنها تمتلك “أذرعا وهمية”، بالسعي لـ”ضرب” اقتصاد العراق.

وقال المالكي:”، إن هناك أربعة مصارف أهلية متنفذة عمدت إلى إنزال أربعة مصارف وهمية لكل منها أي بواقع 16 مصرفا، حيث تم دفع اعتماداتها من العملة بواقع 125 مليار دينار لكل مصرف”، لافتا إلى أنها “تمثل أذرعا وهمية وواجهات لتلك المصارف”.

وأضاف أن “البنك المركزي عمل على وضع اليد والوصايا على بعض تلك المصارف المتلكئة لإعادة تأهيلها لكن بعضها عمدت إلى نقل أموالها لمصارف أخرى للعمل تحت مسميات مختلفة”، مؤكدا أن ذلك “يمثل بابا من أبواب الاحتيال”.

وتابع أن “البنك يستطيع بكل بساطة إنشاء مصرف تجاري يختص بعمليات استيراد البضائع والسلع وبأرباح محددة بغية التخلص من عمليات الفساد وتبييض الأموال التي تديرها مافيات متنفذة في المصارف الأهلية”، مبينا أن “تلك المافيات تعمد إلى محاربة وتشويه سمعة كل من يحاول استهدافها من خلال وسائل إعلام مشبوهة أو شبكات عنكبوتية عبر وسائل التواصل الاجتماعي ناهيك عن وجود حيتان فساد وأحزاب متنفذة سياسيا توفر الدعم والغطاء لتلك المصارف بغية تنفيذ أهدافها بتدمير اقتصاد البلد”.

وأشار المالكي إلى أن “بعض الأموال تذهب عن طريق التهريب إلى جماعات إرهابية لتمويلها ناهيك عن الاستنزاف المقصود لثروات البلد بغية تخريب الاقتصاد المحلي وصولا إلى انهياره بشكل كامل وهيمنة أطراف لا تريد تقدم العراق”، مؤكدا “ضرورة إضافة بند داخل موازنة 2017 يلزم الحكومة بتنظيم عملية الاستيراد وإيقاف الاستيراد العشوائي والهدر باحتياطي البنك المركزي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.