برهم صالح: استقلال الكرد لا يعني انتقال الترابط مع بغداد الى انقرة وطهران

 

اكد نائب الامين العام للاتحاد الوطني الكردستاني برهم احمد صالح على ان استقلال اقليم كردستان لا يعني بالضرورة انتقال الترابط مع بغداد وتوجيهه الى انقرة وطهران ، لان مصالح الكورد تتمثل في اقامة علاقات متوازنة مع مختلف الاطراف.

 

وقال صالح في مؤتمر عقد اليوم الخميس بالجامعة الاميركية في محافظة دهوك حول استقلال كردستان، “ليس هناك ادنى شك في ان من حق شعب كردستان ان ينال استقلاله، مشيرا الى ان حق شعب كورستان في التمتع بالاستقلال تم الاعتراف به دوليا، وما تبقى منه مرهون بنا نحن كي نحدد ما نريده، هل نريد دولة ديمقراطية مستقلة ام دولة على شاكلة شمال قبرص أو جنوب السودان”.

 

واكد صالح بان زمن ابقاء الكورد “أسرى”، قد ولى ، و ليس بإمكان المجتمع الدولي ان لا يأخذ ذلك بعين الاعتبار، مشيرا الى ان جميع ابناء الكورد يتمنون يوما يرفرف فيه راية كردستان الى جانب رايات الدول الاخرى، واضاف قائلا”نحن نعاني الان من مشاكل جدية تتعلق بكيفية ادارة الحكم في الاقليم”، مشددا على ضرورة ايجاد اصلاح حقيقي للمشاكل الداخلية والاوضاع التي يشهدها الاقليم حاليا .

 

يذكر ان المؤتمر الذي بدأ اعماله في دهوك صباح اليوم الخميس، يستمر يومين، لتسليط الضوء على القوانين الدولية وحق تقرير المصير لشعب كردستان الى جانب ابعاد الامن والسلم في الاقليم بعد الاستقلال والاستراتيجية المشتركة بين حكومة اقليم كردستان و الادارات المستقلة التي تديرها الكرد في شرق سوريا، بالاضافة الى مستقبل شرق الاوسط .

 

تجدر الاشارة الى ان معظم موظفي اقليم كردستان يتلقون ما بين نصف الى ربع راتبهم السابق، والذي يتأخر صرفه لنحو شهرين، فيما لم يحصل المتقاعدون والعديد من الشرائح الاخرى الا على خمسة رواتب منذ بداية العام الجاري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.