وزارة الخزانة الامريكية تفرض عقوبات ضد شركتين بالعراق وسوريا بتهمة تمويل داعش

 

اعلنت وزارة الخزانة الأميركية، بأنها فرضت عقوبات مالية ضد شركتين لتحويل الأموال في العراق وسوريا وكذلك ضد مسؤول مالي بحجة المساعدة في تمويل تنظيم داعش.

 

وقالت الوزارة في بيان صحفي، مساء أمس (13 كانون الاول 2016) في بيان صحفي، تستهدف “العقوبات التي تجمد الاصول المحتملة لهاتين الشركتين في الولايات المتحدة ومنع اي اميركي من التعامل معهما، (سلسلة الذهب) في العراق و(حنيفة) في البوكمال في سوريا، وكذلك مدير هذه الاخيرة فواز جبير الراوي”.

 

واضاف إن “الشركتين لعبتا دورا مهما في العمليات المالية لتنظيم داعش عبر مساعدة هذه الجماعة الإرهابية على نقل أموالها”، حسب مانقلته وكالة فرانس برس.

 

وأكدت الوزارة أنها “تعمل بشكل وثيق مع الحكومة العراقية لتحديد وصلات شركات تحويل العملات هذه مع التنظيم المتطرف”.

 

بدوره، قال مسؤول الخزانة المكلف بمكافحة تمويل الإرهاب آدم سوبن، إن “هذه العقوبات هي أولى المبادرات الأميريكية، التي تستهدف مباشرة خدمات مالية تابعة لتنظيم داعش “.

 

ويشترك التحالف الدولي في حملة شاملة لعرقلة ومنع داعش من جمع الأموال ونقلها واستخدامها، فقد اتخذ 66 بلدًا من أعضاء التحالف الدولي تدابير لمنع داعش من استخدام النظام المالي العالمي عن طريق تحديد أسماء كبار قادة داعش والمُيسرين والممولين وتجميد أصولهم وجعل من الصعب عليهم والمكلف بالنسبة لهم الانخراط في أي أعمال، على الصعيد المحلي والإقليمي ومن خلال قرارات مجلس الأمن الحالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.