النجيفي يدعو لتغيير قواعد العمل السياسي السابقة وطرح رؤية سياسية جديدة لإدارة البلاد

 

أكد قائد حرس نينوى اثيل النجيفي ان التسوية السياسية المطروحة لم تعد تضيف شيئا للواقع العراقي مع ضعف الثقة بين النخب السياسية في البلاد، مشددا على ضرورة وجود رؤية سياسية جديدة وتغيير قواعد العمل السياسي السابقة التي أوصلت العراق إلى وضعه الحالي.

وقال النجيفي:” لم يعد الحديث عما يسمى التسوية التاريخية يضيف شيئا للواقع العراقي مع ضعف الثقة المتبادل بين النخب السياسية وضعف ثقة الشعب بالنخب وضعف وضع الدولة ومؤسساتها”.

واضاف:” ان الشعب الذي أجلت معركة الموصل مطالبته بالإصلاح والتغيير لن يلبث ان يعود لمطالبه بعد حسم المعركة وهزيمة داعش وسينضم اهل الموصل الى اَهالي بغداد والبصرة في مطالبتهم بايقاف العجز المتكرر الذي أوجد داعش”.

وتابع النجيفي:” لن يقبل العراقيون استمرار الاوضاع السابقة لتنتج لهم داعش ٢ وداعش ٣ ، فما خسره العراقيون من حمام الدم لا يليق بعلاجه المصالحة بين النخب السياسية وتغطيتهم لأخطاء بعضهم البعض ولا منح سني هذا المنصب او شيعي لمنصب اخر”.

وتابع قائد حرس نينوى:” لابد من رؤية جديدة لشكل الدولة التي نريدها للعراق في مرحلة ما بعد داعش وطريقة ادارتها وكيفية اعادة تأهيل مؤسساتها، واذا أردنا إيقاف دوامة التطرّف والتطرف المضاد وانهاء حالة الفساد التي جعلت بلادنا الأكثر فسادا في العالم فلا بد لنا من تغيير قواعد العمل السياسي التي أوصلتنا الى هذه الحال” .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.