حكومة كردستان تنفي التهم المنسوبة لقوات الأمن “الأسايش” بتنفيذ عمليات اعدام جماعي قرب ناحية زمار

نفت حكومة إقليم كردستان التهم المنسوبة لقوات الأمن الكردية بتنفيذ عمليات اعدام جماعي بحق معتقلين بتهمة انتمائهم لتنظيم داعش، مؤكدة ان القتلى المقصودين في التقرير هم من عناصر التنظيم وقتلوا خلال المعارك مع البيشمركة.
وقال منسق العلاقات الدولية في حكومة إقليم كردستان ديندار زيباري إنه وفقا لمدير الأسايش فإن قوات البشمركة قاتلت على جبهة تمتد لمسافة 71 كلم مع تنظيم داعش، اثناء محاولة مجاميع منهم الفرار إلى سوريا”.
وأضاف، انه خلال المعارك قتل العديد من عناصر داعش وقوات البشمركة كذلك، ومن المحتمل أن جثث عناصر التنظيم نقلت إلى مكان دفنوا فيه بشكل جماعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.