القيادي في دولة القانون جاسم محمد جعفر: لقاء وفد تركماني باردوغان يعطي ذريعة للتدخل في الشأن العراقي

 

أكد القيادي في دولة القانون النائب جاسم محمد جعفر، اليوم الجمعة، أن الوفد التركماني الذي التقى الرئيس التركي رجب طيب اردوغان “يمثل نفسه”، وعد أن هذه الزيارة تعطي “ذريعة” لاردوغان بالتدخل في الشأن العراقي، وفيما طالب بسحب القوات التركية من الاراضي العراقية، دعا الحكومة التركية الى “الجلوس” مع الحكومة العراقية على طاولة المفاوضات لتقديم الدعم والإسناد الى القوات العراقية.

وقال النائب جاسم محمد جعفر، في بيان ورد لوكالة انباء عراقيون، إن “الوفد التركماني الذي التقى الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في تركيا يمثل نفسه”، مبيناً أنه “لا اشكال  في أصل الدعوة إنما الاخوة الموفدون لم يحسنوا الوقت المناسب في موعد هذه الزيارة”.

وأضاف جعفر، أن “هذا الوقت بالذات يصب لمصلحة اردوغان وحزبه فقط ولا يصب في مصلحة التركمان”، مشيراً الى، أن “هذه الزيارة ستعطي ذريعة لاوردغان بالتدخل اكثر في الشأن العراقي”.

وكانت الجبهة التركمانية العراقية أعلنت، اول امس الاربعاء (7 من كانون الاول 2016)، عن لقاء وفد تركماني يمثل معظم الاحزاب والقوى التركمانية بالرئيس التركي رجب طيب اردوغان، وفيما أكدت أن أردوغان وعد بدعم إعمار المناطق التركمانية التي تحررت من (داعش)، أشارت الى أن هذه الزيارة ستفتح المجال لترطيب الأجواء بين بغداد وأنقرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.