نيجرفان بارزاني:نرغب بالإستقلال بطريقة سلمية وديمقراطية بعيدا عن العنف

أكد رئيس حكومة اقليم كردستان، نيجيرفان بارزاني، الاثنين، أن “تجربة الاستفتاء في الاقليم لن تمتد الى دول الجوار”، مؤكدا أن إجراءه لا يعني أبداً أننا سنعلن الاستقلال في 26 أيلول 2017″.

وأعرب بارزاني في مؤتمر صحفي عقده اليوم 25 أيلول 2017 في أربيل، عن أمله في أن تتعامل تركيا بهدوء مع الاستفتاء، مؤكدا انهم لايشكلون تهديدا على احد”.

واضاف أن “قرارات رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، رداً على إجراء الاستفتاء تعد بمثابة فرض عقوبات جماعية ضد شعب كردستان وتذكرنا بالنظام السابق”، مضيفا أن “التجارب أثبتت عبر التاريخ أن فرض العقوبات الجماعية على الشعوب لن يتمخض عنه تحقيق أي نتيجة”.

وتابع رئيس حكومة اقليم كردستان أن “الشعب الكردي ليس من قسّم العراق بل السياسات الخاطئة لبغداد هي التي أدت إلى ذلك”، مؤكدا أن “العلم العراقي سيبقى الى جانب علم كردستان ولن تتم إزالته”.

واستطرد بارزاني قائلا “نأمل أن تكون الحكومة العراقية مستعدة لإجراء المفاوضات”، موضحا أن “رسالتنا من الاستفتاء هي الدعوة للحوار”.

بدأ سكان إقليم كردستان صباح الاثنين، بالتوافد إلى مراكز الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في استفتاء الاستقلال، فيما أكد رئيس المفوضية العليا للانتخابات انه تم الانتهاء من كافة الاستعدادات لإتمام عملية الاستفتاء.

وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها صباح اليوم ( 25 أيلول 2017)، لاستقبال الناخبين الذين سيصوتون على استفتاء الاستقلال في أغلب مناطق إقليم كردستان، وذلك منذ الساعة الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي على أن تغلق في السادسة مساء، حيث ستعلن النتائج النهائية خلال 72 ساعة.

وذكرت المفوضية العليا للانتخابات في كردستان أنه تم فتح مراكز خاصة في المستشفيات، وهناك 12 ألف مركز للاقتراع في عموم مناطق إقليم كردستان والمناطق المتنازع عليها، كما يراقب عملية التصويت على الاستفتاء نحو 400 مراقب دولي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.