الامن النيابية: تحرير تلعفر محسوم واغلب الدواعش هربوا باتجاه سوريا وتركيا

اكد رئيس لجنة الامن والدفاع النيابية، حاكم الزاملي، اليوم الاربعاء، ان معركة تحرير تلعفر محسومة، ولا تتجاوز شهر الى شهرين، مشيرا الى ان اغلب الدواعش هربوا باتجاه سوريا وتركيا.
وقال الزاملي في تصريح له، ان “معركة تلعفر شاركت بها جميع القطعات العسكرية وهي مطوقة من جميع الاتجاهات”، مبينا ان “الدواعش لا يمكنهم الصمود امام هذه القوة العسكرية الهائلة والتي كان لها الدور في تحرير الموصل والتي لم يصمد امامها القيادات والاعداد الهائلة للدواعش”.

واشار الى ان “المتواجدين من الدواعش في تلعفر لا يتجاوز عددهم 2000 ارهابيا، وعدد العوائل المتواجدة عشرة الاف واغلبها من الدواعش مع عدد قليل من المدنيين الذي يستخدمهم داعش كدروع بشرية”، مؤكدا ان “معركة تحرير تلعفر محسومة ومدتها لا تتجاوز شهر او شهرين وفق المعطيات الموجودة”.
واضاف ان “الذعر يدب في قلوب الدواعش، وهرب العديد منهم باتجاه سوريا وتركيا، وخرجت عوائل كثيرة باتجاه القطاعات العسكرية العراقية في سنجار، وتم تأمين معسكرات لايواء النازحين”، داعيا العوائل المتواجدة في تلعفر الى “الخروج من مدنهم لان بقاءهم سيعرض حياتهم الى الخطر”.
واوضح انه “قبل بدء العملية تم تأمين عدد من الممرات الامنة وكذلك حتى لتسليم الارهابين انفسهم الى قواتنا ليتم محاكمتهم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.