النجيفي يحذر: الفراغ الاداري الحالي في المناطق المحررة قد يؤدي الى تقطيع اوصال المحافظة في المستقبل

 

هاجم قائد حرس نينوى اثيل النجيفي ادارة محافظة نينوى بسبب غياب خطة واقعية لاعادة تفعيل مؤسسات الدولة في المناطق المحررة، محذرا من ان يكون الفراغ الاداري الحالي في المناطق المحررة يؤدي الى تقطيع اوصال المحافظة في المستقبل.

وقال النجيفي:” ان المناطق المحررة ماتزال مهام الدولة غائبة عنها ومواطنو تلك المناطق يجاهدون مع قلة قليلة من موظفين بدون إمكانيات ولا صلاحيات لسد ما يصعب تلبيته”.

واضاف:” على الرغم من التعامل الإنساني الراقي لقوات مكافحة الارهاب التي اقتحمت احياء عديدة من الموصل تبقى المهام الإدارية والأنسانية عبء ثقيل على المقاتل ما يعيق تقدمه”.

وتابع النجيفي:” ان منطقة سهل نينوى تبحث لنفسها الان عن اُسلوب إدارة جديد كما فرضت سنجار ادارتها الخاصة بها، بينما بقيت ربيعة وزمار تطلب خدماتها من دهوك امام عجز نينوى، وعلى الرغم من تحرير القيارة قبل بدء العام الدراسي الا ان المدارس لم تفتتح هناك كما لم يعود الى العمل اي من المؤسسات الصحية”.

وزاد قائد حرس نينوى بالقول:” قد لا يدرك البعيدون عن نينوى بان تأجيل الحلول واستمرار الفراغ الاداري والخدمي سينتج عنه نينوى مقطعة الأوصال مع بؤر صراعات قادمة”، مشيرا الى ان المسؤولين الحاليين غير قادرين على فهم الأزمة او إيجاد حلول لها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.