الجبهة التركمانية تقدم مقترحا لحل “مشكلة نفط كركوك”

قدم نواب من الجبهة التركمانية في البرلمان العراقي اليوم، مقترحا تخص نفط كركوك، وضمان سرعة اقرار قانون الموازنة الاتحادية.

وقال النائب ارشد الصالحي في تصريح له السبت، بحسب الوكـالة الوطنيـة العراقيـة للانباء، بأن نواب الجبهة التركمانية قدموا مقترحا للجنة المالية يتضمن الية لحل مشكلة نفط كركوك وضمان السرعة في اقرار الموازنة الاتحادي، بحسب وصفه.

 

واكد “ان المقترحات تستند على اساس عقد الاتفاق مع الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كردستان بما يضمن تصدير نفط كركوك لضمان حق المحافظة والشعب العراقي، باعتبار ان النفط والغاز هما ثروة وطنية لعموم الشعب”.

 

واشار الصالحي، الى ان “المقترح يتضمن ضمان حصة المحافظة من البترودولار وايداعه في الحساب الخاص لدى ادارة كركوك بدلا من ايداعه في حساب حكومة الاقليم”.

 

ودعا “الحكومة الاتحادية الى التعاون مع الحكومة المحلية ومعرفة كمية النفط المصدر من حقول المحافظة ومنع تهريبها بطرق غير مشروعة”.

 

وكانت رئيسة كتلة الاتحاد الوطني الكوردستاني في مجلس النواب الا طالباني قالت في بيان لها السبت، “إن العبادي وعد بتأمين ميزانية الإقليم ورواتب الموظفين في حال قامت حكومة كوردستان بتسليم عائدات نفط كركوك إلى الحكومة الإتحادية”.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.