المرصد العراقي لحقوق الانسان يؤكد ان أكثر من نصف مليون مدني يواجهون خطر الموت في ساحل الموصل الايمن

اكد المرصد العراقي لحقوق الانسان ان أكثر من نصف مليون مدني يواجهون خطر الموت في الساحل الأيمن من مدينة الموصل التي تشهد معارك شرسة بين القوات الحكومية العراقية بمساندة طيران التحالف الدولي وتنظيم “داعش” الذي خسر أجزاء كبيرة من المدينة.

وقال المرصد العراقي لحقوق الإنسان في بيان له ان القوات الأمنية العراقية والتحالف الدولي ما زالوا يستخدمون القصف المفرط على الأحياء السكنية في مدينة الموصل، وهذا يُزيد من أعداد الضحايا المدنيين.

واضاف المرصد ان المدنيون داخل المناطق التي تشهد قتالاً شرساً، يعيشون في وضع نفسي صعب والكثير منهم تعرضوا للصدمات بسبب إشتداد المعارك أو رؤية الجثث المنتشرة .

ولفت المرصد العراقي الى ان تنظيم داعش عدم الإسبوع الماضي عائلة كاملة في حي الرسالة كانت تنوي الهرب بإتجاه المناطق التي تسيطر عليها القوات الأمنية العراقية” مشيرا الى ان التنظيم يعتلي أسطح المنازل ويرتدي الأزياء العسكرية التي ترتديها القوات الحكومية العراقية لعدم لفت الإنتباه، لكن بعد أن تعلم القوات الأمنية بذلك فإن المنزل بأكمله يُستهدف”.

واوضح المرصد ان تنظيم داعش يحتجز مدنيين في سراديب لإستخدامهم دروعاً بشرية، وهذا حدث تحديداً في منطقتي موصل الجديدة وحي الرسالة.

ودعا المرصد العراقي التحالف الدولي بإعطاء سلامة المدنيين الأولولية في الطلعات الجوية التي يشنها ضد التنظيم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.