القيادات الامنية تكشف عن تغيير خطط معركة استعادة مدينة الموصل

 

أعلنت القيادات الامنية ، اليوم الخميس، تغيير خطط المعركة لاستعادة مدينة الموصل من سيطرة تنظيم داعش، من دون الكشف عن تفاصيلها، في وقت تواصل فيه قوات الجيش تطهير الأحياء المحرّرة من العبوات الناسفة.

وقال قائد عمليات ‘قادمون يا نينوى’ المسؤولة عن تحرير الموصل الفريق عبد الأمير يار الله في تصريح صحفي ، إنّ ‘القوات المشتركة بصدد إحداث تغييرات مرتقبة في خطط العمليات العسكرية الجارية لتحرير الموصل’، موضحاً  أنّ التغييرات ستحصل في الجهة الشرقية لنهر دجلة.

وفي نفس السياق ، قال مصدر في قيادة عمليات الجيش بالموصل في تصريح صحفي ، إنّ ‘تقدّم القطعات العسكرية يسير ببطء في الجانب الشرقي للموصل، بسبب مقاومة داعش، واحتماء عناصر التنظيم بالمدنيين’، متوقّعاً ألا تحسم المعارك بسهولة ‘ما لم يتم تغيير الخطط، بالشكل الذي لا يؤثر على سلامة المدنيين’.

ورجّح المصدر ، أن يتم سحب قطعات الشرطة الاتحادية من المحاور الأخرى، وزجها في المحور الشرقي، فضلاً عن الاستعانة بقطعات الفرقة التاسعة بالجيش ، مشيراً إلى أنّ المعركة ‘تزداد صعوبة’، كلما تقدّمت القوات العراقية باتجاه عمق مدينة الموصل.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.