الأمم المتحدة تتوقع نزوح 400 ألف شخص من أيمن الموصل

 

 

قالت الأمم المتحدة، اليوم، إن نحو ثمانية آلاف شخص نزحوا من مناطق العمليات العسكرية غرب الموصل، مشيرة الى أن النازحين يواجهون العديد من المخاوف بسبب قلة الغذاء والمشي لمسافات طويلة.

 

وحسب ما ذكره مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، اليوم الثلاثاء (28 شباط 2017)، فإن اغلب النازحين، فروا من جنوب الموصل خلال الايام الماضية، موضحة انهم “في أغلب الأحيان يكونون منهكين ويعانون من الجفاف”.

 

وتتوقع الأمم المتحدة نزوح ما لا يقل عن 400 ألف شخص أثناء الهجمات المقبلة للقوات العراقية، في ظل نقص للغذاء والوقود في غرب المدينة، وفق ما نقلته وكالة رويترز.

 

وكانت وزارة الهجرة والمهجرين العراقية، أعلنت أمس الاثنين، عن استقبال 14 الف نازح منذ بدء العمليات في الجانب الايمن من الموصل.

 

كما واعرب برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، الاثنين، عن قلقه البالغ إزاء الوضع الإنساني الذي تواجهه الأسر في غربي الموصل، حيث يعيش أكثر من 750,000 شخص تحت سيطرة تنظيم داعش في ظل ظروف قاسية.

 

يذكر ان رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، اعلن في19 شباط 2017، انطلاق المرحلة الثالثة من “معركة قادمون يا نينوى” لاستعادة غرب الموصل، بعد تمكن القوات الأمنية المشتركة من استعادة الساحل الايسر للمدينة بالكامل من سيطرة التنظيم في 24 كانون الثاني الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.