رئيسة كتلة ارادة في مجلس النواب حنان الفتلاوي تنتقد عمل هيئة النزاهة وتدعو الى الغائها

 

انتقدت رئيسة كتلة ارادة في مجلس النواب حنان الفتلاوي امس، عمل هيئة النزاهة على ملفات الفساد، ودعت المجلس الى الغاء الهيئة ومكاتب المفتشين العمومين قائلة انها “حلقة زائدة وهي التي تعرقل كشف ملفات الفساد”.

وقالت الفتلاوي خلال استجواب رئيس هيئة النزاهة امس، “بانه تم احالة ملفات الفساد في عقود التسليح لهيئة النزاهة في العام 2015، ولم يتم اتخاذ أي اجراءات بشأنها”، مضيفة “بأن الهيئة ذكرت من قبل انها احالة القضية الى القضاء، في حين انها احالتها الى المستشار القانوني في وزارة الدفاع”.

واتهمت النائبة، هيئة النزاهة بالتلكؤ في عملها على الفساد في عقود التسليح قائلة، “ان الملفات نائمة منذ سنة وخمسة اشهر، ولم يتم تحويلها الى القضاء”، مشيرة الى ان “الملفات احيلت الى المستشار القانوني في وزارة الدفاع وهو المتورط والمشتبه الاول في الفساد بعقود التسليح” متسائلة حول دور هيئة النزاهة لمكافحة الفساد.

واكدت، “ان القضايا متراكمة في الهيئة، ويتم نقلها بين رئيس هيئة النزاهة وبين المفتش العام وبين النزاهة والمستشار القانوني في وزارة الدفاع”، مضيفة، “هل هذا الاجراء صحيح، اذا لماذا تصرف مليارات الدولارات على هيئة النزاهة، في حين تتراكم كل قضية سنتين وثلاثة عندها”.

وطالبت رئيسة كتلة ارادة بالغاء الهيئة قائلة “اتمنى من مجلس النواب ان يدرس قضية الغاء النزاهة، وان يصل الى قناعة ان الهيئة ومكاتب المفتشين العمومين حلقة زائدة وهي التي تعرقل كشف ملفات الفساد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.