النائبة فرح السراج عن نينوى: عناصر امنية تبتز المواطنين بمبالغ ضخمة في المناطق المحررة

كشفت النائبة عن محافة نينوى فرح السراج, اليوم الخميس, عن “وصول معلومات وشكاوي الى مكتبها تفيد  بوجود عناصر امنية سيئة تقوم بابتزاز المواطنين وتنفذ اجندات خبيثة في المناطق المحرر, وفيما طالبت السراج القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي بالاسراع في تحرير جانب الموصل الايمن اشادت بالتضحيات الكبيرة التي قدمتها القوات الامنية والعسكرية من اجل تحرير ارض نينوى.

وقالت السراج في بيان تلقت وكالة انباء عراقيون نسخة منه “وصول معلومات وشكاوي الى مكتبها  من قبل المواطنين في المناطق المحررة في نينوى تعمل على التحقق منها تفيد بقيام بعض العناصر الامنية والعسكرية من ذوي النفوس الضعيفة الذين يسيئون لتلك المؤسسة بابتزاز المواطنين وأخذ مبالغ مالية ضخمة منهم بعد اعتقالهم دون وجه حق ومن ثم اطلاق سراحهم”.

وطالبت السراج القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي بالإسراع في تحرير الجانب الأيمن من الموصل لانقاذ المدنيين، محذرة من كارثة “وشيكة” ستلحق باهالي المدينة, مضيفة, إن “الوضع الانساني للمدنيين في الجانب الأيمن كارثي وسيء جدا نتيجة نقص الغذاء والدواء بشكل كبير فضلا عن انعدام المقومات الاساسية للحياة”، محذرة من “كارثة وشيكة تحل بالمدنيين وخاصة الاطفال وكبار السن، ما يستدعي من الحكومة والمجتمع الدولي الاسراع في تحرير المدينة.

واوضحت السراج ان “المجتمع الدولي وخاصة الدول الصديقة والعربية والإسلامية مطالبة بمضاعفة جهودها في تقديم المساعدات الانسانية والعسكرية للعراق، سيما النازحين وإعمار المدن المحررة”، مؤكدة على ضرورة “تقديم النصح والمشورة للحكومة العراقية لمرحلة ما بعد داعش”.

واشادت السراج “بالتضحيات الكبيرة التي قدمتها القوات الامنية والعسكرية من اجل تحرير ارض نينوى”، مطالبة في نفس الوقت “بمحاسبة العناصر السيئة في تلك الاجهزة التي تعمل على تحقيق اجندات خبيثة تهدف الى تشويه الانتصارات الكبيرة لقواتنا المسلحة البطلة واضعاف اللحمة الوطنية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.