خبير يستعرض إحصائية بالحسابات المالية لغاية تشرين الأول 2022

كشف الخبير الاقتصادي أستاذ الاقتصاد جامعة البصرة نبيل المرسومي، الحسابات المالية خلال 2022 لغاية شهر تشرين الأول.

وذكر المرسومي في تدوينة تابعها عراقيون “، (8 كانون الأول 2022)، أن “الحسابات المالية لغاية شهر تشرين الأول 2022، جاءت على النحو التالي”:  

النفقات العامة = 86.690 ترليون دينار  

النفقات التشغيلية = 79.738 ترليون دينار  

النفقات الاستثمارية = 6.951 ترليون دينار  

نسبة النفقات التشغيلية الى النفقات العامة = 92%  

نسبة النفقات الاستثمارية الى النفقات العامة = 8%  

رواتب الموظفين = 36.322 ترليون دينار  

الرعاية الاجتماعية = 20.628 ترليون دينار  

الإيرادات العامة = 136.262 ترليون دينار  

الإيرادات النفطية = 129.945 ترليون دينار  

الإيرادات غير النفطية = 6.316 ترليون دينار  

نسبة الإيرادات النفطية الى الإيرادات العامة = 95%  

نسبة الإيرادات غير النفطية الى الإيرادات العامة = 5%  

سلف الموازنة الاجمالية = 13.151 ترليون دينار  

ملاحظة : السلف هي نفقات مصروفة فعلا ولكن لم تجر تسويتها حسابيا.  

النفقات العامة الفعلية مع السلف = 99.841  

الفائض المالي المتحقق = 136.262 – 99.841 = 36.421 ترليون دينار  

وبين، ان “هذا يعني أن معدل الانفاق الشهري يبلغ 10 ترليونات دينار شهريا وستصل النفقات العامة الى نحو 120 ترليون دينار في نهاية عام 2022”.  

وأشار إلى أن “الحسابات المالية لا تتضمن نفقات شركات التراخيص النفطية التي تصل الى 15 ترليون دينار وعند أخذ هذه النفقات بنظر الاعتبار فإن النفقات العامة تصل الى نحو 135 ترليون دينار في نهاية هذا العام، ومن ثم فأن موازنة العام القادم لن تنخفض عن هذا الرقم، وعلى ذلك سيكون سعر تعادل الموازنة 73 دولار للبرميل بصادرات قدرها 3.3 مليون برميل يوميا مضافا اليها الايرادات غير النفطية”.  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.