البنتاغون يدرس عرض “بوينغ” لتزويد كييف بمخلفات حرب أفغانستان

عراقيون / يدرس البنتاغون اقتراحا تقدمت به شركة “بوينغ” لتزويد أوكرانيا بمقذوفات أرضية دقيقة وذات قطر صغير منخفضة التكلفة.
وبحسب توم كاراكو، خبير الأسلحة والأمن في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية ومقره واشنطن، يتعلق الأمر “بأعداد ضخمة وسعر منخفض”، حيث أشار إلى أنه “بعد انتهاء العملية الأمريكية في أفغانستان، بقي الكثير من القذائف، ومن الممكن استخدامها في أوكرانيا عندما ينخفض مخزون الأسلحة”، وهو ما سيسمح لأوكرانيا “للوصول إلى مؤخرة الجيش الروسي”.

يأتي ذلك بينما تتقلص المخزونات العسكرية لحلفاء الولايات المتحدة الأمريكية، وتواجه أوكرانيا حاجة متزايدة إلى أسلحة أكثر تطورا مع استمرار الحرب، فيما قالت مصادر من “بوينغ” بأن الحديث هنا يدور حول ما أسمته “القنبلة الصغيرة ذات القطر الصغير” GLSDB، وهي واحدة من حوالي 6 خطوط إنتاج لإنتاج ذخيرة جديدة لأوكرانيا ولحلفاء الولايات المتحدة الأمريكية في أوروبا الشرقية.

وأشار كاراكو إلى أن خروج الولايات المتحدة الأمريكية من أفغانستان ترك مخزونا معتبرا من القنابل الملقاة جوا، إلا أنه لا يمكن استخدامها بسهولة مع الطائرات الأوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.