السليمانية تحدد حاجتها من الأمطار لتجاوز خطورة الجفاف

عراقيون / اعلنت مديرية المياه الجوفية في محافظة السليمانية، اليوم الاحد، كميات مياه الأمطار وتأثيرها على الخزين الجوفي للمياه في السليمانية مؤكدا حاجة السليمانية الي أمطار تتراوح كمياتها بين 600م الى 650م هذا العام.

وقال مدير المديرية عباس علي لوكالة شفق نيوز، إن “كميات الامطار خلال اليومين الماضيين وصلت إلى (93.7)م وهي تمثل أكثر من ضعفين مقارنة بكميات الأمطار خلال العاميين الماضيين حيث لم تتجاَز خلال العامين نسبة الأمطار الى 35 م”.

وأضاف ان “زيادة كميات الأمطار بهذه الطريقة سيكون لها تأثير بالغ على كميات خزن المياه في السدود وكذلك تحت الأرض لتعويض ما خسرناه من مياه جوفية خلال العامين الماضيين بسبب موجة الجفاف التي ضربت مناطق عديدة من العالم بسبب قلة الأمطار”.

وأشار عباس إلى أن “كميات الأمطار خلال العامين الماضين لم يتجاوز 450 مليمترا في وقت أن الحاجة الطبيعية للأمطار في السليمانية تتراوح بين 500 مليمتر الى 550 مليمتراًَ سنويا”، موضحا، “أننا هذا العام سنكون بحاجة إلى قرابة 650 مليمترا لتعويض النقص الحاصل خلال العامين الماضيين”.

وعن انخفاض نسبة المياه الجوفية بيّن مدير المياه الجوفية في السليمانية أنه “يوجد تفاوت واضح في نسب المياه الجوفية في السليمانية بسبب انحدار الأرض وكثر استخدام المياه في تلك المناطق ففي بعض المناطق يصل انخفاض المياه في بعض الآبار الى 57 متر بينما هنالك زيادة تم ملاحظتها تصل الى 2.8 متر في اماكن اخر”.

واوضح عباس ان الوضع الحالي لم يصل الى مرحلة الخطورة في كميات الخزين المائية لكن هذا يتطلب أن يكون وعي المواطن أكبر في استخدام المياه كون أزمة المياه أزمة عالمية وتحتاج لتعاون كبير من المواطنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.