بعد إسائته للموصل والتشهير بأهلها … القضاء يصدر مذكرة إلقاء قبض بحق نائب سابق

كشف مصدر قضائي مسؤول، اليوم الخميس،  عن صدور مذكرة إلقاء قبض بحق النائب السابق جوزيف صليوا بتهمة الاساءة إلى أهالي مدينة الموصل ودين الاسلام والتشهير بأهلها

وقال المصدر في حديثه لعراقيون ، إن مذكرة إلقاء قبض صدرت بحق جوزيف صليوا بناء على شكوى قضائية بحقه تقدم بها أحد نواب محافظة نينوى على خلفية اساءة صليوا لسكان مدينة الموصل والاسلام في تعليق له على منصة التواصل الاجتماعي “فيس بوك” امس الاربعاء

المصدر أضاف ان “عدد النواب الذين أعلنوا أمس عن إقامة دعاوى قضائية ضد صليوا  بلغ خمسة نواب من نينوى” مشيراً إلى أن  “النائب عن محافظة نينوى، بسمة بسيم، كان تقد رفعت يوم أمس الأربعاء، دعوى قضائية ضد نائب سابق اتهمته بالإساءة إلى الدين الإسلامي وأهالي مدينة الموصل”

وكان صليوا قد كتب في تعليق على فيسبوك قائلاً “جامع النبي يونس يجب المطالبة بتحويله الى متحف، ففيه اثار اشورية وكنيس يهودي وكنيسة للمسيحيين ومن ثم جامع، يعني هذا الموقع لجميع مكونات الشعب العراقي بكل تسمياتهم وإبقائه لمجموعة بعينها دون الاخرين هذا يعني غزو باسم دين معين والغزوات ولى زمنها”.

واضاف “الموصل.. وما ادراك ما الموصل! الدعشنة وفكرهم الخبيث متأصل فيها منذ ظهور داعش الاول اي زمن الغزوات الاسلامية التي يجملونها ويسمونها بالفتوحات! ماذا فتحوا لا اعلم حقيقة، وما زال هذا الفكر الارهابي الخبيث وسرطان الانسانية مستمر، اذا لم يتم القضاء عليه سوف تبقى الموصل المصدرة له للمنطقة برمتها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.