خيرات نينوى من المحاصيل الصيفية … تتجه صوب محافظات الوسط والجنوب

عراقيون/متابعة/قال الدكتور دريد حكمت طوبيا مدير زراعة نينوى اليوم السبت الموافق ٢٠٢٠/٨/٢٢ بان وبعد نجاح موسم التسويق الخاص بمحصولي الحنطة والشعير …. محافظة نينوى تعيد نجاحها بتنفيذ الخطة الصيفية بزراعة المحاصيل كافة واهمها محصولي الطماطة والبطاطا العروة الربيعية …
وبين مدير الزراعة بان الانتاج الوفير لهذه المحاصيل زاد عن حجم المستهلك المحلي في نينوى مما دعا الفلاحين والمزارعين الى تسويق حاصلهم الى محافظات عديدة في وسط وجنوب العراق وحتى الى اقليم كردستان رغم تدني الاسعار والتي لاتخدم الفلاح والمزارع .
واضاف مدير الزراعة بان تشغيل المشاريع الاروائية الخاصة بمشروع ري الجزيرة والمشاريع الاروائية الاخرى وقرارات منع الاستيراد التي اصدرتها وزارة الزراعة شجعت الفلاح والمزارع على العودة الى ارضه وزراعتها وكان ثمر حصاد هذه القرارات هو الانتاج الوفير بفضل الله الذي شهدته وتشهده الان المحافظة .
معاون رئيس مهندسين حيدر نصر السماك مسؤول شعبة الاعلام في زراعة نينوى بين انه وبتوجيه مباشر من مدير الزراعة زرنا هذا اليوم السبت الموافق ٢٠٢٠/٨/٢٢ عددا من منتجي البطاطا والطماطة ضمن قاطع عمل شعبة زراعة زمار وربيعة وقد اطلعنا ميدانيا على الانتاج الكبير الذي توفره هذه المناطق وطوابير البردات والسيارات الكبيرة التي تقوم بتحميل المحاصيل الزراعية وتسويقها الى محافظات الوسط والجنوب فضلا عن مدينة الموصل .
واضاف السماك بان الكوادر الزراعية العاملة في زراعة نينوى يدا بيد مع الفلاح والمزراع وان وزارة الزراعة قدمت دعما للفلاح من خلال منع الاستيراد هذه المحاصيل فضلا عن تزويدهم بالسماد والمبيدات اللازمة ولكن تدني الاسعار اثرت على الفلاح والمزارع الذي صرف اكثر مما انتج …
هذا وقد دعت زراعة نينوى كافة المختصين الى دفع المستثمرين في انشاء المعامل الصناعية الخاصة بهذه المنتجات ليتم تسويقها الى هذه المعامل بدل تسويقها باسعار زهيدة لاتخدم الفلاح والمزارع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.