بيان من رئاسة الجمهورية بشأن القصف التركي الأخير

دانت رئاسة الجمهورية، الثلاثاء، استهداف إحدى الطائرات التركية لمنطقة سيد كان في إقليم كردستان.  

وقال الناطق الرسمي للرئاسة ، في بيان، أن “الخروقات العسكرية التركية المتكررة للأراضي العراقية تعد انتهاكاً خطيراً لسيادة العراق”، داعياً إلى “إيقاف كافة العمليات العسكرية التي من شأنها المساس بعلاقات حسن الجوار والركون إلى الحوار والتفاهم لحل المشاكل الحدودية بين البلدين الجارين”.  

وفي ما يلي نص البيان :  

ندين الاعتداء السافر الذي قامت به تركيا من خلال طائرة استهدفت منطقة سيد كان في إقليم كردستان.  

إن الخروقات العسكرية التركية المتكررة للأراضي العراقية تعد انتهاكاً خطيراً لسيادة العراق ومخالفة صريحة للقوانين والمواثيق الدولية وعلاقات حسن الجوار، ونحن إذ نشجب هذه الأعمال العدوانية التي أسفرت عن استشهاد عدد من المواطنين الأبرياء إضافة إلى ضباط من حرس الحدود الأبطال، فإننا ندعو إلى الإيقاف الفوري لهذه الاعتداءات، والجلوس إلى طاولة الحوار والتفاهم لحلّ المشاكل الحدودية بين البلدين الجارين وبالطرق والوسائل السلمية وبما يحفظ أمن واستقرار المنطقة.  

الرحمة للشهداء والصبر لذويهم والشفاء العاجل والتام للمصابين.  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.