الشيوخ الأميركي يمنع الموظفين من استخدام ’تيك توك’ على أجهزتهم الرسمية

وافق مجلس الشيوخ الأميركي بالإجماع على مشروع قانون لمنع الموظفين الاتحاديين من استخدام تطبيق تيك توك لمقاطع الفيديو القصيرة على الأجهزة الحكومية.

وقدم مشروع القانون السيناتور الأميركي جوش هاولي وسط تهديدات من البيت الأبيض بحظر الشركة مالكة التطبيق، بحسب رويترز.

وقال السيناتور الجمهوري في بيان “شعرت بالتشجيع إزاء الدعم الذي أبداه الحزبان (الجمهوري والديمقراطي) لمحاسبة الحزب الشيوعي الصيني، وهذا يشمل محاسبة الشركات التي تنفذ فقط التعليمات الصينية”.

وأيد مجلس النواب الأميركي الشهر الماضي منع الموظفين الاتحاديين من تحميل التطبيق على الأجهزة الحكومية بموجب اقتراح تقدم به النائب كين باك.

وبعد إقراره بمجلس النواب وموافقة مجلس الشيوخ فمن المتوقع أن يصبح الحظر قانونا قريبا.

وقالت مصادر في وقت سابق لرويترز إن المديرين التنفيذيين في بايت دانس يقدرون كل عمليات تيك توك بأكثر من 50 مليار دولار.

وقالت ادارة تيك توك إنها تعمل مع خبراء من وزارة الأمن الداخلي الأميركية “للحماية من التأثيرات الأجنبية” والتحقق من المعلومات التي يحتمل أن تكون مضللة بخصوص الانتخابات.

ومع تدهور العلاقات بين الولايات المتحدة والصين بسبب قضايا التجارة وهونغ  كونغ والأمن الإلكتروني وانتشار فيروس كورونا المستجد، ظهرت “تيك توك” كبؤرة توتر جديدة في النزاع الدائر بين أكبر اقتصادين في العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.