سلطة الطيران المدني تعلق على واقعة تأخر طائرة مسافرين ببغداد

عبرت سلطة الطيران المدني العراقي، الخميس، عن أسفها لتأخر مسافري إحدى رحلات الخطوط الجوية العراقية، مؤكدة أنها فتحت تحقيقاً في القضية ولن تستثن في إجراءتها أية جهة. 

وذكرت السلطة في بيان ، أنها “تعرب عن أسفها لتأخر المسافرين على رحلة الخطوط الجوية العراقية بالرقم IA131 المتجهة من بغداد إلى بيروت، وعلى الرغم من أن سلطة الطيران المدني ومطار بغداد الدولي ليس السبب في التأخير، إلا إنه من باب الحرص على سلامة المسافرين واحترام مواعيد الطيران وجهت إنذاراً الى الشركة المسؤولة عن إدارة صالة رجال الاعمال والشخصيات، فيما ستفتح تحقيقاً لمعرفة أسباب تاخير الطائرة عن موعد انطلاقها”. 

وأكدت السلطة، “أنها تعمل على تطبيق التعليمات والإجراءات التي تحددها المنظمة الدولية للطيران المدني  ICAO ولن تستثني في ذلك أي جهة أو شخصية لأن عدم الالتزام بهذه التعليمات يعرض مطارات البلاد إلى العقوبات ويؤثر على سمعة الطيران المدني العراقي في المحافل كافة “. 

ونشر مسافرون مشاهد صوروها من داخل طائرة عراقية قالوا إنها “متجهة إلى العاصمة اللبنانية بيروت، بعد أن تأخرت عن موعد إقلاعها لفترة طويلة”. 

ووثق المسافرون ساعاتهم العصيبة داخل الطائرة التي بقيت متوقفة على مدرج المطار مع ملامسة درجات الحرارة في الخارج حاجز الخمسينات. 

وقال عدد من المسؤولين في الخطوط الجوية العراقية ووزارة النقل، لـ “ناس” إنهم بصدد التحقيق في ما تم نشره بهذا الصدد. 

وبينما يقول المسافرون في الفيديو إن التأخير حصل بسبب عائلة على صلة بمسؤول رفيع، اتهمت مصادر أقرباء وزير في الحكومة بطلب تأخير الطائرة. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.