الحاكم الأمريكي السابق في العراق: العراق مقسم ويجب ان يعترف الجميع بالحدود الجديدة

قال الجنرال الامريكي جي كارنر الحاكم العسكري السابق في العراق:” ان إيران هي التي تُسير الحكومة العراقية وان العراق اليوم مجرد دمية بيد النظام في ايران”.

واضاف كارنر:” ايران تُسير الحكومة العراقية وتدعم نظام الأسد وحزب الله اللبناني، كما أنها تقدم الدعم المالي والعسكري لحركة حماس ضد إسرائيل، كل هذه الممارسات تقوم بها إيران خارج حدودها”.

واضاف:” يجب ان تكون إدارة ترامب حازمة مع إيران، وأن تلغي الاتفاق النووي، وتُخرج إيران من إقليم كردستان، وتفرض شروطاً على تدخلها في سوريا ولبنان، وكذلك تدعم إسرائيل بقوة، يجب أن تفعل أمريكا كل هذا، لأن إيران تسعى لأن تكون القوى العظمى في المنطقة، ونحن لا نرغب بذلك، ولا أعتقد بأن ترامب يريد ذلك”.

الى ذلك قال كارنر:” أن الحدود القديمة ألغيت ولن تعود مجدداً، فقط يتبقى أن نقبل بالحدود الجديدة ونجري المفاوضات على هذا الأساس، ولو أننا وضعنا نظاماً فيدرالياً عندما جئنا إلى العراق عام 2003، بواقع ثلاثة أقاليم “السنة، الشيعة، والكورد”، بدلاً من بناء عراق ديمقراطي، لكان أفضل بكثير، وما كانت الحرب الأهلية لتحدث، وباعتقادي فإن العراق منقسم، ولم نقسمه نحن، بل إن البلد انقسم بنفسه، لذلك يجب أن نعرف الحدود الجديدة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.