اوغلو: هناك الالاف من المغيبين بسجون الاسايش وندعو مفوضية حقوق الانسان للتحقيق

دعا النائب التركماني نيازي معمار اوغلو، السبت، مفوضية حقوق الانسان الى اجراء تحقيقات بملف السجون التي كانت تدار من قبل الاسايش، لافتا الى وجود الالاف من المغيبين بتلك السجون.

وقال اوغلو في مؤتمر صحفي عقد في كركوك إن “زمن الدكتاتورية انتهى وكركوك وطوز خوماتو عادا الى سلطة القانون العراقي بعد ١٤ سنة من الظلم والدكتاتورية وفرض قرارات من قبل جهة واحدة على باقي المكونات”، مشيراً أن “كركوك والطوز تنعمان بالأمن والأمان بعد ١٤ عاما من التهديد والقتل والخطف والتجاوزات”.

ودعا اوغلو، مفوضية حقوق الانسان في العراق الى “فتح تحقيقات بملف السجون التي كانت تدار من قبل الاسايش”، لافتا الى أن “هناك الالاف من المغيبين بتلك السجون، واذا كانت المفوضية لديها كم ورقة فلدينا الآف الشكاوي ستوثق رسميا تلك الجرائم التي طالت مكونات كركوك والطوز”.

واوضح، أن “قضاء طوز خرماتو قدم ٣ الآف شهيد و٧ الاف جريح وجميع هذه الحالات موثقة رسمياً، اضافة الى آخرين مخطوفين ومغيبين في سجون الانفصاليين”، مشيراً الى أن “ما حدث في الطوز بعد عمليات فرض القانون هو ١١ منزلا تم تفجيره من قبل مجهولين و٦٥ منزل أحرق وسيطرة قوات الدفاع المدني عليها بسرعة”.

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي وجه، في (16 تشرين الاول 2017)، القوات الامنية بفرض الامن في محافظة كركوك، بالتعاون مع ابناء المحافظة والبيشمركة، فيما تمكنت تلك القوات من فرض سيطرتها على جميع مناطق المحافظ بما فيها قضاء الطوز .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.