رويترز: إيران ضغطت على العراق وغيرت خطة معركة الموصل

نشرت وكالة رويترز للأنباء تقريرا مطولا تحدثت فيه نقلا عن مصادر “مطلعة” عن ضغوطات مارستها ايران لفرض حصار على الموصل بالكامل وتحويل مسار المعركة.

ونقلت رويترز، عن مصادرها القول إنه “في الأيام الأولى للهجوم على تنظيم داعش في مدينة الموصل العراقية نجحت إيران في الضغط على العراق لتغيير خطته للمعركة وعزل المدينة في تدخل غير شكل المسار المتقلب للصراع”، مبينة أن الخطة الأصلية للحملة كانت تدعو لأن تحاصر القوات العراقية الموصل في تشكيلة تشبه “حدوة الحصان” لتغلق ثلاث جبهات وتترك الرابعة مفتوحة إلى الغرب من المدينة الذي يؤدي إلى الأراضي التي يسيطر عليها داعش في سوريا.

واضافت أن هذه التشكيلة التي استخدمت لاستعادة السيطرة على عدة مدن عراقية من التنظيم في العامين المنصرمين كانت ستترك للمقاتلين والمدنيين طريقا مفتوحا للهرب وكانت ستجعل معركة الموصل تتم في وقت أسرع وبطريقة أبسط.

وتابعت رويترز أن طهران كانت تريد سحق مقاتلي التنظيم والقضاء عليهم في الموصل في ظل قلقها من أنهم قد ينسحبون عائدين إلى سوريا، في الوقت الذي يتقدم فيه الرئيس السوري بشار الأسد حليف إيران في الحرب المستمرة منذ خمسة أعوام.

وتقول مصادر رويترز إن “إيران ضغطت لإرسال مقاتلي الحشد الشعبي إلى الجبهة الغربية لإغلاق المنطقة التي تربط بين الموصل والرقة وهما أكبر مدينتين خاضعتين للتنظيم.

كما نقلت رويترز ، عن مسؤول كردي مشارك في عملية التخطيط لمعركة الموصل القول، “إذا حاصرت عدوك ولم تترك له مهربا فسيحارب حتى النهاية.”

وقال المسؤول الكردي لرويترز “في الغرب كانت الفكرة الرئيسية هي ترك ممر… لكن الحشد أصر على إغلاق هذه الثغرة لمنعهم من الذهاب إلى سوريا.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.