نائب كردي يتهم رئيس البرلمان بممارسة “سياسة عدائية” تجاه كركوك وقرار البرلمان بشان العلم غير ملزم

 

اتهم النائب عن محافظة كركوك شاخوان عبد الله، الأحد، بممارسة “سياسة عدائية” تجاه كركوك، مشدداً على أن علم الإقليم رفع فوق مؤسسات المحافظة ولا يحق لأي جهة إنزاله، فيما اعتبر قرار البرلمان بأنه غير ملزم.

 

وقال عبد الله، إن “ما حصل في مجلس النواب من التصويت على قرار رفض رفع علم إقليم كردستان فوق المباني الحكومية بالمحافظة هو استمرار للسياسة العدائية من رئيس البرلمان تجاه كركوك”، معتبرا أن “الجبوري له مواقف سلبية سابقة تجاه إعادة أبناء المكون الكردي والشيعة الذين هجرهم النظام السابق من المحافظة ضمن سياسة التغيير الديموغرافي”.

 

 

وأضاف عبد الله وهو عضو في كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني، “مر عام كامل على القراءة الثانية لمشروع قانون إعادة تلك العوائل للمحافظة ولم يعرضه رئيس البرلمان على التصويت ناهيك عن سياسيته العدوانية تجاه انتخابات مجالس المحافظات في المحافظة”، مشيرا الى أن “استمرار سياسة الأغلبية والتهميش للبقية هو موقف سيكون له تداعيات سلبية، خاصة وأن رفع علم إقليم كردستان في كركوك كان قانونيا بصفتها منطقة متنازع عليها دستوريا”.

 

وشدد على أن “علم الإقليم تم رفعه ولا يحق لأي جهة مهما كانت على ارض الواقع إنزاله من المباني التي رفع عليها”.

 

وأكد عبد الله، أن “مجلس كركوك مستقبلا سيأخذ قراراته وفق مبدأ الأغلبية، خاصة ما يتعلق منها بتطبيق المادة 140 من الدستور، وذلك كرد فعل على استخدام الأغلبية في بغداد”، معتبرا أن “قرار البرلمان غير ملزم للحكومة وهنالك قرارات سابقة تخص تخصيصات حلبجة أو مستحقات الفلاحين لم تطبقها الحكومة”.

 

وكان مجلس النواب صوت خلال جلسته الاعتيادية التي عقدت، مس السبت (1 نيسان 2017)، على رفع العلم العراقي فقط في محافظة كركوك.

 

 

يذكر أن مجلس محافظة كركوك صوت، في (18 آذار 2017)، بالاغلبية على رفع علم اقليم كردستان بجانب العلم العراقي في المحافظة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.