العفو الدولية تتهم التحالف الدولي بارتكاب مجزرة موصل الجديدة وتحمل الحكومة العراقية مسؤولية ذلك

اتهمت منظمة العفو الدولية التحالف الدولي بالوقوف وراء مجزرة موصل الجديدة في جانب المدينة الايمن، وحملت المنظمة حكومة العبادي المسؤولية عنها بسبب دعواتها للمدنيين للبقاء في منازلهم التي تعرضت فيما بعد للقصف.

وقالت منظمة العفو الدولية في بيان لها:” إن التحالف الدولي انتهك القانون الدولي خلال عملياته العسكرية في الموصل”.

وأكدت المنظمة أن عدد القتلى المدنيين الكبير يشير إلى أن قوات التحالف التي تقود الهجوم في الموصل فشلت في اتخاذ الاحتياطات الكافية لمنع وفيات المدنيين، في انتهاك صارخ للقانون الإنساني الدولي.

وذكرت العفو الدولية أن مئات من المدنيين العراقيين قتلوا في الموصل في الأشهر الأخيرة بعد أن أبلغتهم السلطات المحلية بالبقاء في منازلهم رغم الغارات الجوية التي شنها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، مبينة إن تلك التعليمات الصادرة عن السلطات العراقية تعني أنه كان ينبغي على قوات التحالف أن تعلم أن عددا كبيرا من الضحايا المدنيين قد يسقط جراء أي ضربات جوية.

وتابعت المنظمة: ” ان ما حدث في موصل الجديدة يعد انتهاكا للقانون الدولي ويمكن أن يرتقي لجريمة حرب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.