بيان من الصدر بشأن مبادرته عن الموصل

 

 

دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر اليوم، بفتح “صندوق دولي” لدعم حملة الاعمار في جميع المناطق المتضررة، بسبب الحرب ضد تنظيم داعش.

 

وقال الصدر في بيان له اليوم(الثلاثاء 14 اذار 2017)، “انا ما طرحناه من مشروع لما بعد تحرير الموصل، يحتوي على نقاط كثيرة، الا انني اريد هنا تفعيل النقطة الاولى منه، وهي المبادرة لفتح صندوق دولي لدعم حملة الاعمار في جميع المناطق المتضررة داخل البلاد”.

 

واضاف قائلا، “ان الاعمار يجب ان لايقتصر فقط على المناطق المحررة”.

 

وطالب الصدر بان تفعل اللجنة المشرفة في البداية”فتح الصناديق”داخل البلاد، ثم العمل على تدويل جمع التبرعات شيئا فشيئا”، بحسب تعبيره.

 

وأكد على ضرورة ان تكون اولى المبادرات، جميع التبرعات للنازحين من المناطق المحررة، ثم تعميم الامر الى باقي المناطق في البلاد، داعيا الذين يحبون السلم والسلام وينبذون الطائفية، عدم التقصير في التبرع لايصالها الى مستحقيها من كل الاديان والطوائف ومن دون تفريق.

 

وشدد على ان تكون الحملة لمدة 3 شهر من تاريخ اصدار البيان.

 

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر اطلق مشروعا من 29 بنداً لمرحلة ما بعد تحرير الموصل في 20/2/2017، دعا في بند منها إلى فتح حوار شامل للمصالحة الوطنية “مشروط”، كما طالب بضرورة فتح حوار جاد وفاعل مع الأطراف في كردستان.

كتاب الصدر 13

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.