سائقو الشاحنات في محافظة واسط ينتفضون ضد “اتاوات” الحواجز الأمنية

 

تظاهر العشرات من سائقي الشاحنات في محافظة واسط (180 كيلومتر جنوب شرق العاصمة بغداد) على الطريق الرابط بين بغداد والكوت احتجاجا على الاجراءات التي وصفوها بالتعسفية المتبعة معهم في السيطرات الامنية نتيجة انتظارهم لساعات طويلة من اجل العبور اضافة الى المبالغ المستحصلة منهم للجمارك وموازين الحمل .

 

وقال أحمد جديع – آحد سائقي الشاحنات، إن “القوات الأمنية تقوم بابتزازنا بشكل علني باستحصال مبالغ مالية لمنافذ مدن ديالى وصلاح الدين والدوز وأربيل”. مضيفاً أن “القوات الأمنية تستقطع مبلغ 20 ألف دينار عراقي لجميع السيارات بدون استثناء ومن ضمنها التي لا تحتوي حمولات فائضة”.

 

وبدوره قال المواطن كريم البهادلي، إن “قوات الأمن تختلق الاعذار لفرض غرامة مالية ومنها أن المنشأ للبضائع غير صحيح بهدف ابتزازانا بمبالغ تصل لـ5000 الاف دولار أمريكي وبخلافه لن يسمح لنا بالعبور”.

 

وتحدث المواطن جاسم خضر قائلاً ” نطالب بأن يكون جهاز الفحص [السونار] متاحاً 24 ساعة بالاضافة إلى أن جمرك الصفرة يعد أساس المشكلة حيث يتخطى طوابير السيارات نحو 20 كيلومتر”. متسائلاً “هل من المعقول أن يكون هناك جمارك داخل المدن؟ كما أن الشرطة تقوم بالاعتداء على سائقي الشاحنات في حال عدم دفع الاتاوات”.

 

وطالب المواطن بهاء الحيدري،” الحكومة العراقية ومجالس المحافظات التدخل لايجاد الحلول للمشاكل التي تتذرع بها قوات الأمن بزعم ابتزازنا لدفع الاموال”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.