العبادي يصدر عفوا عن متظاهري واسط المعتقلين

 

اعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي اليوم، العفو عن متظاهري جامعة واسط وتنازله عن حقه الشخصي في متابعة من “قاموا بالفوضى والتجاوز” الذي حصل الاسبوع الماضي.

 

وذكرت وزارة العدل في كتاب لها موجه الى رئيس اللجنة الامنية وقيادة شرطة محافظة واسط (السبت 3 اذار 2017)، “ان رئيس الوزراء تنازل عن حقه الشخصي في متابعة من قاموا بالفوضى والتجاوز الذي حصل في جامعة واسط”، بحسب تعبيره.

 

واضافت، “ان العبادي ينظر بعين الرأفة بالطلبة حتى وان انساقوا مع بعض المغرضين واصحاب النوايا السيئة”، مؤكدة، “ان رئيس الوزراء يعمل على اعادتهم الى جادة الصواب واتباع القانون، وبالوقت نفسه يسعى الى فرض سلطة القانون على من يصرون على ارباك الحياة المدينة وتهديد السلم المجتمعي”.

 

وتابعت الوزارة قائلة، “ندعوكم الى ان يكون لكم في العفو اسوة حسنة في ان يتم التنازل عن خصوص طلبة جامعة واسط الذين انجروا في هذه الفوضى التي استنكرها الجميع كونهم انساقوا بدون دراسة وبسبب الفوضى والعقل الجمعي بهذه الحادثة المتهجنة”.

 

ودعت الوزارة في كتابها الى اطلاق سراح طلبة جامعة واسط، “لانهم مطالبون بالامتحانات والمحاضرات التي تكون في هذه الفترة مصيرية بحياتهم الجامعية”.

 

وقد خرجت مظاهرات في جامعة واسط يوم الثلاثاء الماضي (28 شباط 2018)، منددة بزيارة رئيس الوزراء حيدر العبادي إلى المحافظة وعقد جلسة مجلس الوزراء فيها، حيث وقعت اشتباكات بعد ذلك بين القوات الأمنية والمتظاهرين ما أدى إلى جرح عدد من المتظاهرين واعتقال عشرات الطلبة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.